وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۱۵  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۰۶
تاریخ النشر: ۵:۱۸ - الأربعاء ۲۰ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
تفاصيل إغتيال القائد العسكري في حزب الله عماد مغنية، وتشير إلى أن الموساد برئاسة مئير داغان هو من تولى تنفيذ العملية.

نشرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية في عددها الصادرأمس الثلاثاء تفاصيل تُكشف للمرة الأولى عن عملية إغتيال القائد العسكري في حزب الله عماد مغنية، وبينت كيف قام جهاز الموساد الإسرائيلي بالتحضير للعملية وتنفيذها في قلب دمشق.

وقالت الصحيفة "إن رئيس الموساد في ذلك الوقت مئير داغان كان مشرفاً على العملية، التي استخدم فيها الموساد عملاء سوريين محليين قاموا بالتحضير اللوجستي للعملية، فيما قام أربعة عملاء أجانب بتنفيذها".

وأشارت الصحيفة إلى "أن الشخص الرئيسي في العملية هو مغترب سوري ولكنه يتردد إلى سورية، وهو قام بشراء السيارات ووفر الشقة التي تم فيها التجهيز وإيواء أفراد العملية وتفخيخ السيارة، في الوقت الذي قام به عملاء محليون باستطلاع منطقة التفجير وتصوير منطقة كفرسوسة بدقة، وتفصيل كافة الشوارع المؤدية الى مربع العملية".

وبينت الصحيفة "أن العملية التي استغرق التحضير لها شهراً ونصف، وتمّ تنفيذها في منطقة كفرسوسة وسط دمشق في الثاني عشر من شباط عام 2008، نفذّها أربعة أجانب، مستخدمين للتفجير عبوة مطابقة للعبوات الإسرائيلية".

وأضافت الصحيفة "أن عماد مغنية ليلة التفجير أنهى إجتماعات مع القيادات الفلسطينية المقيمة في دمشق، وبعد العاشرة مساءً غادر أحد مباني كفرسوسة حيث مكان اللقاء، وتوجه إلى سيارته المركونة في موقف للسيارات، حيث انفجرت سيارة مفخخة على بعد تسعة أمتار موجودة عند أقرب نقطة من بوابة المبنى".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: