وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۰۴  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۰۸
تاریخ النشر: ۵:۲۹ - الأربعاء ۲۰ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
فصول جديدة تتكشف عن اعتقال ومقتل عميل الموساد الإسرائيلي الأسترالي بن زيغير. فبعد الكشف عن هويته مؤخراً تلفزيون "ايه بي سي" الأسترالي يقول إنه اعتقل لتسريبه معلومات للإستخبارات الأسترالية.
يبدو أن استنفار إسرائيل لمنع نشر أي معلومات حول عميل الموساد بن زيغير أو من عرف بـ"السجين أكس" لم تفلح، فقد نقل تلفزيون "ايه بي سي" الأسترالي عن مصادرها  الإثنين أن السلطات الإسرائيلية إعتقلت "السجين أكس" بعد تسريبه معلومات عن عمله في الموساد لأجهزة الإستخبارات الأسترالية.

وذكرت المصادر للتلفزيون "أن بن زيغير (34 عاما) قدّم لمسؤولي الإستخبارات الأسترالية تفاصيل شاملة عن عدد من عمليات الموساد وتشتمل المعلومات على خطط لمهمة سرية للغاية في ايطاليا يجري العمل عليها منذ سنوات".ولم توضح المعلومات التي تأتي بعد الكشف مؤخراً عن هوية بن زيغير الذي وجد مشنوقاً في زنزانته في أحد السجون الإسرائيلية، ما إذا كان هو الذي اتصل بالإستخبارات الاسترالية ام العكس" علماً أن "الإتصال جرى خلال إحدى زيارات زيغير المتكررة لأستراليا حيث تعيش زوجته وأبناؤه".

وفي واحدة من الزيارات الأربعة لأستراليا في السنوات التي سبقت وفاته، قيل إنه تقدم بطلب للحصول على تأشيرة عمل في إيطاليا.وقال تلفزيون "ايه بي سي" إنه يعتقد "أن زيغير هو واحد من ثلاثة استراليين يهود يعملون لحساب الموساد غيروا أسماءهم مراراً واستصدروا جوازات سفر جديدة قبل زيارتهم الشرق الأوسط وأوروبا".

وتردد أن زيغير أنشأ شركة اتصالات في أوروبا لحساب الموساد كانت تقوم بتصدير قطع الكترونية الى دول عربية اضافة إلى إيران وأن الأستراليين اليهوديين الآخرين عملا في تلك الشركة. ويعتقد أن زيغير كان يخضع لمراقبة على مدار الساعة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: