وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۹  - السَّبْت  ۲۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۱۹۱
تاریخ النشر: ۷:۲۲ - السَّبْت ۰۳ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ذكرت شبكة “عاجل سوريا” الإخبارية، أن ابراهيم بنشقرون (أبو أحمد المغربي) أمير “حركة شام الإسلام في معركة الأنفال” قتل خلال مشاركته في المعارك بريف اللاذقية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء ابراهيم بنشقرون كان يقود المليشيات المكونة من المقاتلين المغاربة والذين يتمركزون أساسا بساحل اللاذقية.

ولد إبراهيم عام 1979 ﻷب مغربي من عائلة فاسية آل بن شقرون و ﻷم من عائلة آل بن سودة و جدته من أمه موريتانية من بني حسان وهي قبيلة معروفة في شنقيط.

هاجر إلى أفغانستان عام 1999، وذلك أيام حكم حركة طالبان بقيادة الملا محمد عمر، فمكث فيها بين الجبهات والمعسكرات، إلى أن بدأ هجوم حلف الناتو أواخر عام 2001 م. فقاتل هناك إلى أن وقع في الأسر، بعد حادثة سير على إحدى الطرق، فتم نقله إلى سجن غوانتنامو الذي مكث فيه مدة أربع سنوات، ثم تم ترحيله إلى المغرب، حيث قضى مدة فيها قبل أن يطلق سراحه، ثم تم اعتقاله من جديد بتهمة محاولة الهجرة للقت
ال. فحكم عليه بست سنوات قضى منها أربعا متنقلا بين سجون سلا والخميسات والجديدة وطنجة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: