وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۳۱  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۲۰۱
تاریخ النشر: ۸:۲۱ - الأَحَد ۰۴ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أقر قائد “جبهة ثوار سوريا” جمال معروف بأن تنظيم “القاعدة” لا يمثل مشكلة له, مؤكداً أن قواته تحارب جنباً إلى جنب مع التنظيم ضد قوات النظام السوري.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال معروف لصحيفة "اندبندنت” البريطانية, الصادرة أمس, "إن القتال ضد القاعدة ليست مشكلتنا بل مشكلة خارج الحدود السورية”, مشيراً إلى أن مقاتليه يخوضون عمليات مشتركة مع "جبهة النصرة”, فرع التنظيم الرسمي في سورية, "وليست لديه أية مشكلة مع أي شخص يحارب النظام داخل سورية”.

واشار إلى أن جبهة ثوار سورية التي يقودها "تقاسمت الأسلحة مع جبهة النصرة في معركة يبرود, رغم ندرة الإمدادات العسكرية”.

واضاف معروف "إذا كان الناس الذين يدعموننا يطلبون منا إرسال الأسلحة إلى جماعة أخرى فسنقوم بإرسالها لهم, وطلبوا منا قبل شهر ارسال الأسلحة إلى يبرود فقمنا بإرسال الكثير منها إلى هناك”.

ونفى أن تكون "جبهة ثوار سورية” تتلقى دعماً قوياً من الولايات المتحدة, باستثناء دفعة مقدارها 250 ألف دولار "لتسديد الرواتب وتكاليف غرفة العمليات المشتركة في الأردن للجبهة الجنوبية”, مضيفاً "حصلنا على الكثير من الوعود من الولايات المتحدة, ولا شيء أكثر من ذلك حتى الآن”.

وأشارت الصحيفة إلى أن قائد "جبهة ثوار سورية”, عامل البناء السابق البالغ من العمر 36 عاماً, كان بين عدد قليل من القادة العسكريين الذين شاركوا في مفاوضات الجولة الثانية لمؤتمر "جنيف 2″, في يناير الماضي.

وكان معروف قال في مقابلة مع صحيفة "ديلي تلغراف” الشهر الماضي, إنه حصل على أموال من السعودية والولايات المتحدة, لكنه نفى مزاعم تورطه بسرقات وجمع ثروة وامتلاك مجموعة كبيرة من السيارات الفاخرة لاستخدامه الشخصي من وراء الحرب الدائرة في سورية منذ أكثر من 3 سنوات.

واضاف انه "حصل على تمويل مقداره 4 ملايين دولار في السنوات الثلاث الماضية من السعودية وأموال أخرى من الولايات المتحدة, وجرى توزيعها من خلال المجلس العسكري” للثوار.

من جهة أخرى, اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان, أمس, عن احتدام المعارك بين قوات المعارضة وقوات النظام على جبهتي ريف اللاذقية على الساحل السوري وفي العاصمة دمشق وريفها.

وذكر في بيان ان قوات النظام مستمرة في قصف منطقة نبع المر وبلدتي سلمى وغمام في محافظة اللاذقية بالصواريخ الثقيلة منذ منتصف ليل اول من امس, فيما تدور اشتباكات عنيفة في منطقة النبعين في اللاذقية وعلى الشريط الحدودي مع تركيا.

ونفت مصادر المرصد السوري صحة الاخبار التي تتداولها وسائل اعلام مقربة من النظام عن مصرع مسلم الشيشاني الملقب ب¯”امير جنود الشام” الذي يتولى مهام التخطيط لمعارك ريف اللاذقية, فيما تضاربت المعلومات بشأن مصير قائد كتائب "شام الإسلام” ابو احمد المغربي الذي اصيب بجراح خطيرة.

وفي محافظة ريف دمشق, تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في مدينة داريا وسط قصف شنته القوات النظامية على منطقة الاشتباك.

كما وقعت اشتباكات بين القوات النظامية و”جبهة النصرة” والكتائب الاسلامية المقاتلة في منطقة عدرا العمالية, فيما تشتد المعارك بين الطرفين في حي جوبر الدمشقي.

إلى ذلك, تواصل سقوط قذائف الهاون على مناطق في وسط دمشق, حيث ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا” ان القذائف سقطت, أمس, في حديقة الجاحظ في منطقة المالكي وقذائف اخرى سقطت في محيط دوار الجمارك القريبة من ساحة الامويين وهيئة الاذاعة والتلفزيون, ما أدى إلى إصابة سبعة اشخاص بجروح.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: