قطر تؤيد إرسال السلاح للمعارضة السورية

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۴۸  - الاثنين  ۲۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۲۶
تاریخ النشر: ۱۱:۱۴ - الأربعاء ۲۰ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
انتقد رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم آل ثاني قرار الاتحاد الأوروبي بتعديل حظر السلاح إلى سوريا بحيث يقتصر على تقديم الدعم بالمواد غير المميتة والمساعدة الفنية للسوريين.
  واصفا إياه بأنه "غير صائب" مضيفا أن الثوار يريدون معدات للدفاع عن النفس، في حين أن الخطوة "تطيل أمد الأزمة".

ورداً على سؤال حول تأثير القرار الأوروبي وعدم الحسم الدولي في إطالة الأزمة في سوريا، قال: "بالنسبة لموضوع إطالة الأزمة، الحقيقة يدفع الشعب السوري ثمنها حالياً، فعدد القتلى كما نرى مستمر في الارتفاع، وأيضاً الحكومة السورية للأسف مستمرة بنفس النهج".

كما لفت الى ان "الثوار يريدون أشياء للدفاع عن النفس، ففي الوقت الحاضر أنا اعتقد أن هذا القرار غير صائب وهذا يطيل أمد الأزمة رغم أنني واثق أن الأزمة ستنتهي لصالح الشعب السوري".

وعن حظوظ مبادرة الحوار التي قدمها رئيس الائتلاف السوري لقوى المعارضة احمد معاذ الخطيب، قال بن جاسم: "نعرف النظام السوري وتسويفه في مثل هذه المبادرات حتى لو قبل،"، وأضاف: "نحن مع دعم المعارضة بكل ما تحتاجه حتى ولو احتاجت للسلاح للدفاع عن النفس لإنهاء هذه الأزمة".

يذكر ان قطر تلعب دورا بارزا في محاولة توحيد المعارضة السورية المسلحة وتمويلها عسكريا ولوجستيا، وقامت مؤخرا بتشكيل الائتلاف السوري المعارض بهدف توسيع اطار المعارضة السورية بناء على الرغبة الاميركية، وذلك بعد فشل المجلس الوطني السوري بتحقيق الاجندة السياسية المرسومة له.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: