وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۴۷  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۲۷۰
تاریخ النشر: ۰:۵۰ - الخميس ۱۵ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أشادت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي مساء الاثنين بحادث إطلاق النار على سيارة تنقل مستوطنين في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وهي العملية التي أسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين بجراح.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم حماس فوزي برهوم قوله إن حركته "تبارك عملية الخليل البطولية والشجاعة، وتعتبرها نتيجة لكل ممارسات الاحتلال القمعية والإجرامية بحق شعبنا ومقدساتنا والمسجد الأقصى".

وطالب برهوم الفصائل بتبني خط المقاومة في الرد على "جرائم الاحتلال"، معتبرا أن العملية تأكيد على أن ما يقوم به من قمع واغتيالات وتنسيق مع السلطة "لن تثني المقاومة عن القيام بدورها في حماية شعبنا والدفاع عنه".

بدورها باركت حركة الجهاد الإسلامي العملية، ووصفتها في بيان بأنها "رد فعل طبيعي على جرائم" الاحتلال والمستوطنين في الضفة وغزة، واستباحتهم لساحات المسجد الأقصى المبارك.

وقد أكد الجيش الإسرائيلي عقب العملية أن مستوطنا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بالغة جراء إطلاق النار عليهم قرب حاجز ترقوميا جنوب الضفة الغربية.

وأفاد مراسل الجزيرة وائل الشيوخي بأن قوات الاحتلال أغلقت المنطقة وشرعت في عملية تمشيط بحثا عن المهاجمين، مشيرا إلى أن هذا الهجوم يُعد الأول من نوعه منذ فترة طويلة.

وأوضح أنه لم يصدر بعد رد فعل عن السلطة الفلسطينية بخصوص العملية.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم من اقتحام قوات الاحتلال ومستوطنين المسجد الأقصى، ومنع المصلين من دخوله الاثنين.

ويقيم نحو 350 ألف مستوطن يهودي في مستوطنات بالضفة الغربية يعتبرها المجتمع الدولي غير قانونية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: