وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۳۰  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۲۷۸
تاریخ النشر: ۲:۰۹ - الخميس ۱۵ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
في تاكيد على وجود خطط للاستقلال عن العراق ، قال رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ، إن “الدولة الكردية المستقلة قادمة”، معتبرا أن “إعلان الاستقلال هو حق طبيعي للكرد”.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال البرزاني في مقابلة مع محطة " اسكاي نيوز عربية ” المملوكة لرجل الاعمال السعودي الملياردير وليد بن طلال ، وبثت يوم الاحد أن: "لا أحد يستطيع أن يمنعنا من إعلان الاستقلال لأنه حقنا الطبيعي، لكننا نريد أن يتم كل شيء عبر الحوار”.

وتابع: "لا نريد أن ندخل في صراعات دموية مع أي جهة، لكن مسألة الاستقلال هي حق للشعب الكردي ولا يجب التعامل معها وكأنها تهمة تلاحقنا”.

ورأى رئيس إقليم كردستان ، أن "وحدة العراق أضحت أمرا افتراضيا”، وزعم أن "الدولة العراقية فقدت السيطرة على مختلف المحافظات”، مردفا: "الحكومة المركزية ليس لها سلطة على أغلب مناطق العراق”.

واعتبر الرئيس بارزاني أن الأمر يتجاوز الحدود العراقية، فالتطورات التي تشهدها المنطقة جاءت لتصحح اتفاقات دولية وإقليمية ولتجاوز أخطاء جسيمة في رسم حدود البلدان والأقاليم، منذ سايكس بيكو، على حد تعبيره .

ويسعى الاقليم للتحضير لخطوة الاستقلال من خلال توثيق علاقاته الدولية وخاصة مع دول الاقليم التي تعمل عل اسقاط العملية السياسية في العراق مثل السعودية وقطر وتركيا والاردن ، وهناك انباء تؤكد بان الاكراد حصلوا على ضمانات بدعم اعلان الدولة الكردية في الاقليم من هذه الدول بالاضافة الى الكيان الاسرائيلي حسب يهود اكراد يقيمون في الولايات المتحدة ، واقوى هذا الدعم قائم اسرائيل والسعودية وقطر وتركيا التي اخذت ضمانات من البرزاني بضمان عدم اندلاع عمليات عسكرية لتنظيم حزب العمال الكردستاني في تركيا سعيا لاقامة دولة كردية , حيث يمتكل الحزب اغلب قواعد تدريبه وتمويله وايواء المقاتلين من الحوب في الاراضي العراقية داخل منطقة الاقليم في جبال قنديل .

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: