وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۱  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۳۰۸
تاریخ النشر: ۲۱:۰۶ - الاثنين ۱۹ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
لأول مرّة في ظهور علني، نعت “المقاومة الإسلامية في سوريـا” وهي الجناح الرسمي لحزب الله “السوري” مجموعة من الشهداء الذين سقطوا أثناء مشاركاتهم في المعارك.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نعت "المقاومة الاسلامية في سوريا” وهي الذراع الرسمية لحزب الله "السورية” مجموعة أخرى من الشهداء الذي إرتفعوا أثناء مشاركتهم في المعارك ضد الفصائل المتشددة.

وعلمت "الحدث نيوز” من مصادر قريبة من "حزب الله في سوريا” انّ الشهداء إرتفعوا أثناء مشاركتهم في القتال في منطقة حمص القديمة أمس وهم سوريون.

والشهداء هم: علاء جابر الحرامي، أحمد حسين الحسن و حسين علوش، وسيتم تشييع الشهداء اليوم في قراهم السورية.

تجدر الاشارة إلى انّ حزب الله "السوري” قد نعى أمس مجموعة أخرى من الشهداء وهم ثمانية، سوريون أيضاً، حيث سيتم تشييعهم اليوم. وعلى ما يبدو، فإن الذراع الرسمية لحزب الله في سوريا قد أعلنت رسمياً، بعد فترة على تأسيسيها.

وبحسب معلومات "الحدث نيوز”، فإن مقاتلي حزب الله "المقاومة الاسلامية في سوريا”، شاركوا في القتال على جبهات "القصير، درعا، القلمون، ريف دمشق والسيدة زينب، حمص، وحلب”، ويتشكل مقاتلوه من مواطنين سوريين حصراً.

خصّت مصادر مرتبطة بـ "حزب الله السوري”، "الحدث نيوز” بإعلان الكوكبة من الشهداء وهم ثمانية إرتفعوا أثناء مشاركتهم في المعارك في أحياء حمص القديمة، وهم يؤازرون الجيش السوري”.

وبحسب المصدر، فالشهداء هم من أبناء قرى وأحياء حمص بأغلبهم وأسماؤهم هي التالية: الشهيد علي حسن سعيد، الشهيد يعرب جابر، الشهيد حسين سعيد قيروط، الشهيد نضال الحاج علي، الشهيد موفق بري شنّو، الشهيد يحيى درويش والشهيد حسين أسد بالاضافة إلى شهيد من حب الزهراء في حلب يُدعى "نمر كنعان”.

وسيشيّع الشهداء إبتداءاً من يوم غداً في قراهم السورية.

وقال المصدر في تصريح مقتضب انّ الشهداء المذكورين هم ثلة من الذين قدموا الدماء من أجل أرضهم، وهو إستكمال لمسيرة من الشهداء سقط في فترات ماضية من القصير إلى حلب مروراً بدرعا وصولاً إلى دمشق وحمص اليوم”.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: