وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۴۶  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۳۱۵
تاریخ النشر: ۰:۲۲ - الأربعاء ۲۱ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قدّم 7 مرشحين لمنصب رئيس الوزراء في ليبيا الأحد، برامجهم أمام المؤتمر الوطني العام المنتهي ولايته؛ الذي سيعّين رئيساً جديداً للحكومة خلفاً لعبد الله الثني المستقيل.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء وبحسب جدول أعمال المؤتمر، فإن النواب سيستمعون إلى المرشحين السبعة من دون تحديد أي تاريخ للتصويت، لاختيار رئيس الوزراء الذي يجب أن يحصل على 120 صوتاً من أصل أصوات النواب المائتين ليتولى المنصب.
مرشحين بارزين
ويعتبر 3 مرشحين الأوفر حظاً هم: عمر الحاسي من مدينة بنغازي شرقي البلاد، وأحمد معيتيق وهو رجل أعمال، ومحمد بوكير المدير السابق لقسم الحالة المدنية، في حين اعتبر بعض المراقبين أن المؤتمر العام الذي يشهد انقسامات عميقة لن يتمكن من التوافق على مرشح.
وكان رئيس الوزراء الحالي بالوكالة عبد الله الثني الذي صادق المؤتمر الوطني على تعيينه في 8 إبريل، قد أعلن في 13 إبريل استقالته بعدما تعرض لاعتداء غادر-بحسب قوله-مما زاد من تعقيد الوضع في هذا البلد الذي يعاني عدم الاستقرار.
وكان المؤتمر الوطني "البرلمان” قد عيّن الثني رئيساً للوزراء بالوكالة، بعدما أقال في 11 مارس علي زيدان؛ إثر صراع بين السلطة التنفيذية والتشريعية، ومنذ إقالة زيدان يشهد المؤتمر الوطني صراعاً بين الليبراليين والإسلاميين، ولم يتوصل إلى توافق على رئيس وزراء جديد.
ويواجه المؤتمر الوطني الذي انبثق من أول انتخابات "حرة في ليبيا” في يوليو عام 2012، احتجاجات واعتراضات على خلفية قراره تمديد ولايته التي تنتهي في فبراير إلى ديسمبر المقبل، وتحت ضغط الشارع قرر في الآونة الأخيرة تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة؛ وتبنى قانوناً انتخابياً لكن بدون تحديد موعد للانتخابات.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: