وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۲۲  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۳۲۳
تاریخ النشر: ۲۱:۰۰ - الأربعاء ۲۱ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكد مصدر رفيع المستوى في الدوحة لموقع “أسرار عربية” أن العلامة الشيخ يوسف القرضاوي لن يغادر دولة قطر، نافياً بشدة صحة الشائعات التي تتحدث عن عزمه الانتقال الى تونس والاقامة فيها، كما أكد المصدر أن الدوحة لم تغير أياً من مواقفها كنتيجة للاجتماع الذي عُقد في الرياض مساء الخميس بحضور وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء كان اللقاء قد انتهى الخميس في الرياض دون إعلان أية نتائج سوى بيان يتضمن مجموعة من المجاملات، فيما تحدثت مصادر إعلامية أن قطر رفضت المطالب المتعلقة بطرد عدد من رموز الاخوان، ورفضت تغيير موقفها مما يجري في مصر حيث أصرت على اعتبار أنه "انقلاب عسكري” ولا شيء غير ذلك.

وأكد السياسي الكويتي، وعضو مجلس الأمة السابق، والناشط المعروف ناصر الدويلة في تغريدة له على "تويتر” أن "السياسة السعودية تغيرت بعد رحيل الامير بندر بن سلطان عن رئاسة الاستخبارات السعودية، مؤكداً أن "لا مؤشرات على تصعيد في العلاقات الخليجية والحمد لله”، وهو ما يؤكد ما نشره موقع "أسرار عربية” في تقرير سابق تحت عنوان (اتفاق المصالحة الخليجي: السعودية تريد الخروج من أزمتها.. والامارات غاضبة).

وقال الدويلة في تغريدة ثانية له على تويتر إن "ثبات الموقف القطري ودعم الشعوب الخليجيه له عزز الترابط الخليجي وقدم المصالحه وابتعد المأزمون.. يبقى ان نتطلع لمزيد من التعاون المتكافئ بيننا”.

واضاف: "نشكر الحكومه السعودية على استعادتها لدورها الريادي العادل في العلاقات الخليجية ونشكر سمو الشيخ صباح الاحمد والسلطان قابوس على مبادرتهم”، في أول اشارة على أن اجتماع الرياض الذي عقد الخميس كان بمبادرة ووساطة من كل من دولة الكويت وسلطنة عُمان.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: