وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۵۲  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۳۳۸
تاریخ النشر: ۱۸:۳۷ - الجُمُعَة ۲۳ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تأكد مراسل موقع “أسرار عربية” في الرياض أن رئيس الوزراء الليبي االسابق والهارب موجود في السعودية بتنسيق وترتيب مع السلطات والأجهزة الأمنية هناك، كما أنه يدير بتمويل وتخطيط من الرياض عمليات إذكاء نار الفتنة وإشعال مزيد من العنف في ليبيا التي فر منها بعد سحب الثقة منه.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء  كانت النيابة العامة في ليبيا قد أصدرت قراراً باعتقال رئيس الوزراء السابق علي زيدان الشهر الماضي، الا أنه فر قبل صدور القرار، وتحديداً يوم 11 آذار/ مارس 2014 من ليبيا، ومنها توقف لساعات في جزيرة مالطا قبل أن يستكمل رحلته الى ألمانيا، حيث اختفت هناك أخباره وانتهت آثاره، الا أن موقع "أسرار عربية” اكتشف أخيراً أنه غادر المانيا سراً وانتهى به الحال الى السعودية بعد الترتيب لذلك مع كبار المسؤولين فيها.

وقال مصدر سعودي لــ”أسرار عربية” أن الرياض أخفت وجود زيدان في ضيافتها لأسباب عديدة، أولها أنها تريد أن تنفي عن نفسها تهمة معاداتها لثورات الربيع العربي من خلال استضافة المخلوعين، حيث أن بن علي يقيم في مدينة جدة الساحلية، أما السبب الثاني وهو الأهم -بحسب المصدر- فهو أن زيدان بدأ بلعب دور مهم لتنفيذ الأجندة السعودية في ليبيا.

ويلقي الكثير من الليبيين باللوم على زيدان في ايصال البلاد الى الحالة التي هي عليها الان، خاصة وأن الأوضاع الأمنية تدهورت بصورة سريعة ولافتة منذ اضطر لمغادرة رئاسة الحكومة بعد أن سحب المؤتمر الوطني الليبي الثقة منه كرئيس للوزراء، وهو ما عزز من الاعتقاد بأنه يعاقب الليبيين على طرده من الحكم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: