وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۶  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۳۴۷
تاریخ النشر: ۱۹:۱۰ - السَّبْت ۲۴ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
رأت مصادر في قوى 14 آذار أنه لا بد من إعادة درس الموقف بعد صدور نتائج الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة لجهة ترشيح رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أو شخصية أخرى من 14 آذار بعدما لم يوفق جعجع في الحصول على كامل أصوات هذه القوى التي كان يفترض أن تكون أصوات مضمونة وأن ينال أصواتا من الضفة الأخرى.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء اللافتة التي ترونها امامكم ليست في معراب او في احدى المناطق اللبنانية المؤيدة للقوات اللبنانية ...
انها لافتة رفعت اليوم في فلسطين المحتلة من قبل اسرائليين تدعم صديقهم سمير جعجع بعد ترشحه للرئاسة في لبنان ...

توقعت مصادر في حديث لصحيفة "الشرق الاوسط” أن يتقدم مرشحون آخرون إلى الأمام، من بينهم الرئيس الأسبق أمين الجميل الذي يعتقد الكتائبيون أن باستطاعته إحداث اختراق في أصوات الخصوم، مشيرة إلى انه لو حصل جعجع على ما يقارب من 65 صوتا، لكان السير في ترشيحه في الدورة الثانية منطقيا، لكن هذا لم يحصل.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: