وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۴۶  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۳۵۳
تاریخ النشر: ۰:۳۵ - الاثنين ۲۶ ‫أبریل‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
علقت مجلة " لو بوا" الفرنسية على قرار واشنطن باستئناف جزء من مساعداتها العسكرية إلى الجيش المصري بالقول: إن "الولايات المتحدة تنحني أمام الجيش المصري".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء بيّنت المجلة أن واشنطن رفعت أخيرًا تجميد 650 مليون دولار كمساعدات لمصر في كفاحها ضد الإرهاب، ومن أجل أن تحفظ أمن إسرائيل أيضًا.

وأوضحت أن الموقف الصلب الذي اتخذته واشنطن إزاء الجيش المصري لم يستمر طويلًا، فردّا على قيام الجيش بتنحية الرئيس الإسلامي محمد مرسي قررت الولايات المتحدة تجميد المساعدات العسكرية المخصصة للقاهرة، لافتة إلى أن هذا التعليق لم يمنع الجيش من متابعة تنفيذ خارطة الطريق.

ولفتت المجلة الفرنسية إلى أن موقف الجيش المصري الصارم ضد مناصري الرئيس الراحل أعقبها تزايد خطير في الهجمات ضد قوات الأمن في سيناء وكذلك في القاهرة.

وبحسب الصحيفة، فإن مرتكبي هذه الهجمات هي جماعة جهادية تدعى "أنصار بيت المقدس" تسير على خطى القاعدة، وأعلنت تضامنها مع الإخوان التي تم تصنيفها كمنظمة إرهابية.

وتطرقت إلى التصريحات الأخيرة للمشير عبد الفتاح السيسي لبعض الصحفيين الأمريكيين، حيث دعا أمريكا لدعم مصر مؤكدًا أن الحذر الأمريكي في قتال الجهاديين الذين يعتبرون أكثر المتطرفين الإسلاميين على مر تاريخ مصر، خلّف مجالًا خصبًا لانتشار التطرف الديني، وهو ما اعتبره كارثيّا للولايات المتحدة والدول العربية.

ولفتت المجلة إلى أن أمريكا قررت أخيرًا التراجع عن موقفها تجاه مصر، معلنة فك تجميد 650 مليون دولار كمساعدات عسكرية لمصر، إضافة إلى إعلان البنتاجون الأمريكي عن أنه سيسلم الجيش المصري 10 طائرات هليكوبتر هجومية من نوع "أباتشي" من أجل دعم العمليات ضد الإرهابية التي تقوم بها مصر في قطاع سيناء.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: