وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۲۳  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۴۱۵
تاریخ النشر: ۶:۴۲ - الأربعاء ۰۵ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلن اتحاد "علماء المسلمين" رفضه إعلان مؤتمر بإندونيسيا، الشهر الماضي، الجهاد ضد الشيعة، وطالب المسلمين جميعا بنبذ الفرقة والعمل على توحيد الكلمة التي من شأنها تقوية الأمة وليس إضعافها وتفتيتها.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي محيي الدين القره داجي، في بيان صحفي، إن الاتحاد «يرفض أي دعوات تفت في عضد الأمة الإسلامية أو تؤسس لفتنة بين مذاهبها».

وأضاف أن «الاتحاد مقره قطر دائماً ما سعى لتوحيد كلمة المسلمين واتحادهم ونبذ الفرقة التي أصابت الأمة بالضرر البالغ وأضعفتها».

وتابع:«إعلان الجهاد لا يصح أن يكون من خلال مؤتمر ينعقد هنا أو هناك، خاصة أن ذلك لم يجد نفعاً يوماً من الأيام ولا يجب أن يكون ضد المذاهب الإسلامية وأبناء الأمة بعضهم البعض بل يجب أن يكون ضد أعداء الأمة». وأشار إلى أن «إعلان الجهاد يكون من شأن الدول الشرعية وليس من خلال المؤتمرات».

وعقد في العاصمة الإندونيسية جاكرتا يوم 25 أبريل الماضي أول مؤتمر لـ«التحالف المناهض للشيعة» في العالم، وتخلل المؤتمر دعوات إلى «الجهاد» ضد الشيعة، والذين يبلغ عددهم قرابة المليون من إجمالي 250 مليونا من سكان إندونيسيا (86% منهم مسلمون).

وطالب «التحالف المناهض للشيعة» الحكومة الإندونيسية بحظر فوري للمذهب الشيعي وإلغاء تراخيص المؤسسات والمنظمات التي يملكها شيعة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: