وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۰۵  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۴۲۶
تاریخ النشر: ۲۰:۰۰ - الخميس ۰۶ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلنت حسابات تابعة لـ “جبهة النصرة” على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، مقتل “والي الدولة الاسلامية في العراق والشام” (داعش) في المعارق بريف دير الزور الشرقي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت هذه الحسابات، انّ "والي الدولة” المدعو "عامر الرفدان” (الصورة) قد قتل على يد "مجاهدي جبهة النصرة” في المعارك بريف دير الزور الشرقي، القريب من الحدود العراقية، ذلك على الرغم من إمتثالها لطلب الأمير العام لتنظيم "القاعدة” أيمن الظواهري القاضي بوقف القتال مع "داعش”.

وتحدث نشطاء عن مقتل 58 مقاتلا في معارك بين "الجبهة” و "داعش” في معارك "ريف دير الزور”، وقد أكد ذلك المرصد السوري لحقوق الانسان.

وبذلك ترتفع الى اكثر من 150 حصيلة المعارك بين الطرفين منذ الاربعاء، والتي تستمر على رغم اعلان جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سوريا، امتثالها بشروط لطلب زعيم التنظيم أيمن الظواهري، وقف القتال مع الجهاديين الآخرين في سوريا.

وافاد المرصد عن سيطرة النصرة وكتائب اسلامية اخرى على قرية الصبحة في دير الزور، اثر معارك ضارية ادت الى مقتل ستة مقاتلين من النصرة والكتائب الاسلامية، و17 عنصرا من "الدولة الاسلامية”.

وبحسب نشطاء، فإن المعارك في هذه المنطقة تهدف إلى السيطرة على منابع وحقول النقط، حيث تعتبر هذه المنطقة بالذات غنية في هذه المادة التي تستغلها التنظيمات في التجارة وبيعها إلى تركيا بهدف كسب الأموال لتعزيز تسليحها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: