وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۲۴  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۴۳۶
تاریخ النشر: ۲۰:۵۸ - الجُمُعَة ۰۷ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
خرجت المتدربة السابقة بالبيت الأبيض مونيكا لوينسكي عن صمتها الذي استمر لأكثر من عقد، إذ أكدت أن علاقتها بالرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون عام 1998 كانت "بالتوافق"، إلا أنها أعربت عن "أسفها العميق لما حدث".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت لوينسكي، في مقالة نشرتها مجلة "فانيتي فاير" الأمريكية "استغلني رئيسي"، لكنها شددت أن "العلاقة كانت بالتوافق، أي تجاوز جاء بعد ذلك، عندما جعلوني كبش فداء لحماية موقعه المرموق".

وأعربت عن أسفها "العميق" حول علاقتها بالرئيس كلنتون، مشيرة "دعوني أقوله من جديد، أنا نفسي أشعر بأسف عميق تجاه ما حدث".

يشار إلى أن الكشف عن العلاقة التي جمعت لوينسكي وكلينتون في البيت الأبيض، أحد أكبر الفضائح السياسية الحديثة في الولايات المتحدة، إذ أدت إلى مثول كلينتون لمحاكمة سياسية.

وبعد سنوات من الاكتئاب، حاولت لوينسكي الانتفاع من الشهرة التي اكتسبتها من خلال طرح خط حقائب يحمل اسمها، والظهور في بعض البرامج التلفزيونية.

ولكن في 2005 قررت الرحيل من الولايات المتحدة للدراسة في إنجلترا بكلية الاقتصاد بلندن، إذ تخرجت في قسم علم النفس الاجتماعي، ومنذ ذلك الحين تحاول استعادة حياتها بعيداً عن وسائل الإعلام المحلية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: