وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۰۹  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۴۴۹
تاریخ النشر: ۸:۰۸ - الأَحَد ۰۹ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تستمر سلسلة الضربات القاسية التي يتلقاها تنظيم "داعش" في العراق خلال الحملة الأمنية التي تشنها القوات المسلحة على عناصره خلال الأشهر الفائتة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء آخر خسائر التنظيم كانت مع اعلان السلطات العراقية مقتل عبدالرحمن الهيتي المسؤول العسكري لـ "داعش" وذلك في عملية للقوات العراقية شمال منطقة بابل. 

ولفتت السلطات الى ان "عملية امنية نفذت في جرف الصخر اسفرت عن مقتل المسؤول العسكري في داعش شمال بابل".

كما تم "اعتقال اثنين من معاوني الهيتي ومصادرة وثائق مهمة تتعلق بتحرك مسلحي داعش في الأنبار وصلاح الدين وبغداد شمال بابل وشمال واسط"، بحسب السلطات. 

وفي سياق متصل، أعلنت قيادة عمليات بغداد مقتل ٣٤ عنصراً من تنظيم "داعش" بينهم عرب الجنسية في منطقتين على حدود العاصمة العراقية، مشيرة الى تدمير خمس آليات تابعة لهم. 

وقالت قيادة العمليات في بيان ان "قوات تابعة لعمليات بغداد شنت عمليتين على محورين، اﻻولى في منطقة الصبيحات شرق الكرمة على الحدود الفاصلة مع عمليات اﻻنبار، شاركت فيها قوة من لواء الرد السريع الثاني ولواء ٢٤ وعناصر من ابناء العراق والصحوات واسناد من المدفعية وطيران الجيش، اسفرت عن إحراق سيارتين تحملان احادية وقتل من فيها، فضلا عن قتل ٢٦ ارهابيا من داعش"، مبينة أن "من بين المقتولين عرب الجنسية". 

وأضافت القيادة أن "المحور الثاني في منطقة الضابطية على ذراع دجلة، حيث تمكنت قوة من اللواء ٥٩ وابناء العراق وطيران الجيش من تدمير ثلاث سيارات تحمل أحاديات وقتل ثمانية إرهابيين من داعش". 

يذكر ان الجيش العراقي اطلق حملة عسكرية واسعة النطاق للقضاء على معاقل "داعش" الذي ينشط في محافظة الأنبار غرب العاصمة، إضافة الى خلايا مسلحة في محافظات أخرى مثل نينوى وديالى وكركوك وصلاح الدين وبابل، وكذلك في بعض المناطق الواقعة على حدود العاصمة بغداد. 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: