وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۱۷  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۴۹۳
تاریخ النشر: ۱۰:۵۳ - السَّبْت ۱۵ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
في خطوة لتعزيز حضور المرأة السعودية ودعم تواجدها في مجال المال والأعمال، تعكف سيدات أعمال على تدشين اتحاد أعمال نسائي غير ربحي، تحت مسمى مركز تنمية وتطوير أعمال المرأة السعودية «تنمية»، بالتعاون مع المؤسسات العامة والخاصة مثل المصارف، والشركات الكبيرة، وكذلك أصحاب القرار النافذين، إضافة إلى شركات الاستشارات والقانون في المملكة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أوضحت نوف الراكان، رئيسة لجنة سييدات الأعمال في غرفة الرياض، ورئيسة الاتحاد النسائي «تنمية»، أن البرنامج يهدف إلى الحفاظ على توفير الخدمات لصاحبات الأعمال السعوديات وتقديم التوجيه والإرشاد بشكل مستمر، بالإضافة لفرصة تبادل الخبرات وعرض المشاريع، إضافة إلى تحقيق ودعم نمو المشاريع النسائية وتوسيع نطاق التعاون في مجال الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

وكشفت الراكان، أن الإعلان عن حفل التدشين سيتم بعد 6 شهور، أي بعد نهاية برنامج دعم وتطوير مشاريع صاحبات الأعمال الذي انطلق الاربعاء الماضي.

وبينت أن لدى «تنمية» عدة طلبات قائمة من سيدات أعمال للمشاركة في المركز، حيث تقدم الدورات التدريبية مجاناً، ولا يتم تحصيل رسوم اشتراك حتى اللحظة من المشتركات؛ بهدف تشجيعهن على إدارة أعمالهن بنجاح، وقد يكون هناك رسوم إذا قدمت خدمات أخرى في الفترة المقبلة. 

وتتمحور أهداف المشروع في تعزيز الإنتاج وتوفير فرص عمل للمرأة السعودية، وكذلك دعم التكافؤ ضمن محور الاستقلال الاقتصادي وسبل العيش المستدامة لصاحبات المشاريع في المملكة، إضافة إلى تمكين المرأة السعودية من خلال صقل موهبتها عن طريق تدريبها على أساسيات ومتطلبات العمل الحر بطريقة مهنية وواقعية.

 وأشارت نوف، إلى أن مجال الاشتراك في الاتحاد مفتوح أمام سيدات الأعمال كافة، ولا يقتصر على عمر محدد أو نشاط معين، حيث يستقطب المشروع الفئة العمرية من 20 وحتى 60 عاما، مبينة أن المجال مفتوح أيضاً لأي سيدة أعمال لديها فكرة، وخاصة المتقاعدات اللاتي لديهن وقت وليس لديهن إدارة له.

 وقالت: إنه التحق بالبرنامج كدفعة أولى لهذا العام 50 سيدة وفتاة. وتأمل العام المقبل أن يتضاعف العدد إلى أكثر من ذلك، من بعد تقييم البرنامج ودراسة التجربة الأولى له، لافتة إلى أن التدريب يتم من خلال التوجيه والاستشارات وكذلك الارشادات، ومساعدة المتقدمات على بناء الخطط من خلال دراسات الجدوى سواء للحصول على تمويل من الجهات الممولة، أو من خلال أعمالهن القائمة.

 وأضافت: «يمتد التدريب مدة شهر كامل بشكل يومي وبواقع 3 ساعات يومياً، إضافة إلى الأشهر الخمسة الأخرى التي يتم خلالها التوجيه والاستشارات وبناء الخطط للمنشآت، ولكل مشتركة يخصص لها موجهة تعمل معها في بناية الأفكار وتنمية المشروع، وكل ذلك يُقدم مجاناً وبدون أي تكاليف على الطرف الآخر». 
ونوهت نوف الراكان، بأن البرنامج يتكون من مرحلتين رئيسيتين، تتضمن المرحلة الأولى برنامجا تدريبيا يسلط الضوء على القيود الرئيسية التي تؤثر على تشغيل المؤسسة أو الشركة ونموها، وذلك من خلال تنمية المهارات العملية والتقنية بأسلوب تكاملي، بالإضافة لدورات مكثفة في فن إدارة الأعمال التجارية وأحدث السبل الإدارية والمحاسبية والأنظمة والقوانين التي تهم المرأة.

 وأضافت: «تشتمل المرحلة الثانية على دورات إرشاديه وتوجيهية من خلال جلسات عمل وتوجيه منفصلة لكل مشاركة، كما ان هذه المرحلة ستختتم بمساعدة السيدات على تقديم دراسات الجدوى وخطة الأعمال التجارية لوكالات التمويل والمصارف في المملكة». لافتة إلى أن برامج التدريب مجانية، ولم يتم الإعلان؛ للحرص على اختيار الأنسب بعناية.

 وذكرت الراكان، أن الاتحاد أوُجد في ظل عدم وجود تجمع نسائي تستفيد منه المرأة في تطوير أعمالها، حيث كل ما هو متوفر حالياً يتقوقع على آليات بداية المشاريع، ولا يهتم بالمشاريع القائمة، وكذلك العقبات الحقيقية التي تواجه المشاريع بعد الانطلاق، لافتة إلى أن الاتحاد غير ربحي، ومخصص لسيدات الأعمال لإعانتهن على الاستمرارية بأعمالهن والنهوض بمشاريعهن.

 واستطردت بقولها: «لدينا لجنة استشارية في المشروع، ونتطلع في الفترة المقبلة إلى إعادة تشكيل اللجنة بما يناسب المشروع، سواء احتاج إلى مجلس أمناء أو بقي على وضعه الحالي، ويحتوي المركز على أكاديميات يعملن على تقييم البرامج التي ستقدم من خلال المركز، وعلى ضوئها سنرى هل سيكون من الضروري ايجاد مجلس إدارة من عدمه».

 وبينت نوف، أن العام المقبل سيشهد إدخال فئة شباب الأعمال في المشروع، لاستفادة أبناء الوطن من المشروع وخبرته التي اكتسبها في عامه الأول، إضافة إلى الخبرات التي سيُخلفنها سيدات الأعمال في عدة مجالات وأنشطة تجارية متنوعة، والتي من شأنها أن تكون لدى الاتحاد قاعدة معلومات مميزة سواء من المشاريع أو الاستشارات وغيرها من الخدمات التي يحتاجها أصحاب الأعمال.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: