وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۰۸  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۵۲۰
تاریخ النشر: ۲۳:۳۹ - الثلاثاء ۱۸ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نفذت وحدات من حزب الله كميناً نوعياً إستهدف مجموعة تابعة لمليشيات المعارضة السورية وذلك في محيط تلال سرغايا غرب مدينة الزبداني في منطقة القلمون المحاذية للحدود اللبنانية السورية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء من مصدر ميداني، انّ الكمين نفذ بعد رصد مجموعات مسلحة تحاول العبور إنطلاقاً من الثغور في هذه المنطقة نحو جرود بلدة بريتال داخل الاراضي اللبنانية حيث تعاملت معها بالاسلحة المناسبة مسقطة عدداً من القتلى في صفوفهم.

وبحسب المصدر، فإن أغلب المسلحين ضمن عداد هذه المجموعة هم لبنانيون حيث عرف من القتلى بينهم شخص يدعى "علاء الدين الأسير”، من مدينة صيدا جنوب لبنان، ويعتقد أنه كان يقاتل ضد الجيش اللبناني اثناء معارك عبرا الاخيرة في حزيران الماضي، والتي ادت إلى إنهاء الحالة الاسيرية في المدينة.

ويبد المصدر إعتقاده ايضاً انّ عناصر المجموعة من اللبنانيين يتبعون بأغلبهم لما تبقى من أحمد الأسير.

في غضون ذلك إستهدف الجيش السوري تحركات لمسلحي المعارضة التكفيرية قرب الحدود اللبنانية – السورية تحديداً في حرود قارة – عرسال، موقعاً إصابات مؤكدة في صفوف المسلحين.

في هذا الوقت شنّت مدفعية الجيش السوري وحزب الله عمليات قصف مركزة إستهدفت تلال الزبداني الشرقية و أهدافاً متحركة في منطقة مزارع تلفيتا تابعة لمسلحي المعارضة الفارون من المعارك نحو الجرود منذ أكثر من شهر.

وتقوم وحدات الجيش السوري وحزب الله منذ سقوط "رنكوس” وجميع معاقل المسلحين في المنطة بتتبع هؤلاء المسلحين في الجرود والثغور والمغاور في الجبال القريبة بهدف القضاء عليهم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: