وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۳۶  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۵۵۶
تاریخ النشر: ۱۷:۵۸ - الأَحَد ۲۶ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني أن المقاومة تعمل على تطوير قدرة ردعها، كما أشار سماحة السيد نصر الله في ذكرى عيد المقاومة والتحرير الى أن مشروع تدمير سوريا مني بهزائم كبيرة وأن الدول المتآمرة ستندم يوماً.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء اكد السيد نصر الله في كلمته على مفردات مهمة وهي تطوير إمكانيات وقدرات المقاومة. للمزيد من تسليط الضوء على كلمة السيد حسن نصر الله حاورنا الباحث والمستشار السياسي السيد فائز عزالدين.

ألا تعتقد أن العدو الصهيوني يقلق من هذا الكلام؟


عزالدين: لاشك أن السيد حسن نصرالله اليوم قدم مشهداً سياسياً تحليلياً لما يحدث في المنطقة ولما سيحدث. وهذا بكل القوى الخيرة أن هذه المنطقة لا تسير فقط الى التقسيم الجغرافي بل تسير الى أخطر من ذلك الى ما يعني دويلات صغيرة الى كل مجموعة مسلحة وهذا الأمر نحن نستشعره في سوريا مما يحدث لدينا لأن كل مجموعة حينما تستولي على منطقة معينة يشعر أهلها وكأن المنطقة تخص من سيطر فيها ولكن لا يعني لا بالقانون ولا بالدستور وحتى بالدين، اذاً حسن نصر الله في كلامه يمثل قاعدة من العقل السياسي الجديد لكل من له عقل سياسي في المنطقة لكي يدرك أن المنطقة اذا كانت تركت للإرهاب الدولي فستذهب الى خراب وبلاء الجميع ولا يفلت احد من هذا الشر. نعم خطاب حسن نصر الله اليوم يمثل وعي هائل وكامل وشامل لكل ما يحدث في المنطقة.

لقد أكد السيد حسن نصر الله أن مشروع تدمير سوريا قد فشل، مارأيكم في ذلك؟


عزالدين: هذا الأمر له مستندات كثيرة داخل سوريا وفي الميدان. نعم السيد حسن نصر الله بعقله الكبير ونظرته الثاقبة وبقدراته ايضاً وما يعرف من معلومات دقيقة من الميدان، نعم المشروع في سوريا قد فشل والمنهاج تغير وأصبحت الناس في سوريا تعلم تماماً الى أين سيذهب بها الصهاينة ودول الإستكبار الدولي والعرب من السعوديين والخليجيين الذين ليسوا إلا أذناباً لهذا المخطط.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: