وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۴۹  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۵۶۵
تاریخ النشر: ۸:۲۴ - الثلاثاء ۲۸ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قالت عائلة الشّهيد السيد محمود السيد محسن بأنّ قوّات النّظام الخليفيّ تعمّدت اغتيال ابنها وبدعم من قوّات الاحتلال الخليجيّة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت العائلة بأنّها صُدِمت عندما عاينت في المغتسل إصاباتِ الشّوزن الثانية في رِجل الشّهيد. ووصف والدُ الشّهيد ما جرى لابنه بأنه إعدامٌ ميداني داخل الأزقةِ الضّيقة.

وقالت العائلة خلال استقبالها وفداً من تيّار الوفاء الإسلامي بأنّ النيابة العامة منعتهم من الكشف عن الجزء السّفلي من جسد الشّهيد، كما أن تقرير النيابة لم يُشر إلى وجود آثار الرّصاص الانشطاري الذي اخترق جسده دون أن تنفجر، وبادرَت أجهزة النّظام بإزالتها بعد نقل الشّهيد إلى المستشفى.





في السياق نفسه، يستعد المواطنون لختام عزاء الشّهيد السيد محمود في وقتٍ شنّت القوّاتُ حملات اعتقال عمّت مناطق البلاد وذلك في محاولةٍ للانتقام من التظاهرات المتواصلة كلّ يوم، وردّاً على البرامج الميدانيّة التي نفّذتها مجموعات ثوريّة على أكثر من محور في إطار ردْع القوّات الخليفيّة التي مُنحت الضّوء الأخضر لاستخدام كلّ وسائل القمع والاعتداء على المواطنين.

وفي إطار مساعيه للتّغطية على مسلسل الجرائم، دفعَ النّظام بمشروعه الشكلي لإنشاء المحكمة العربيّة لحقوق الإنسان، وبدعمٍ من أنظمة القمع العربيّة، وقد استخفّ النّشطاء بهذه الخطوة، واعتبروا أنّ هذه المحكمة هي جزء من وسائل الأنظمة للهروبِ من الملاحقة الجنائيّة التي تواجهها، وأن النشطاء لن يألوا جهدا في مطاردة المعذّبين والقتلة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: