وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۵۵  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۵۶۸
تاریخ النشر: ۲۳:۴۶ - الأربعاء ۲۹ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
”إن الضرورات تبيح المحظورات، وما لا يتحقق الواجب إلا به فهو واجب!! وعليك، بعد أن يلاط بك أن تكثر من الاستغفار لله، وتأكد يا بني أن الله يبعث المجهادين يوم القيامة حسب نياتهم، ونيتك نصرة الإسلام”.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أكد كمال الهلباوي؛ الرئيس الأسبق للتنظيم الدولي للإخوان، أن عناصر الجماعات الإسلامية ممن يرفعون السلاح ضد الدولة ويفجرون ويقتلون المواطنين ورجال الجيش والشرطة، يستحلون أي شيء في سبيل تنفيذ أفكارهم وعملياتهم الإرهابية، مشيرا إلى أنهم يستحلون اللواط تحت بند الضرورات تبيح المحذورات.

وأشار خلال مقالة له بجريدة الصباح بعنوان "كيف نواجه التكفيرين”، إلى أن الجماعات الإسلامية لا تستخدم جهاد النكاح فقط لتنفيذ عمليات الإرهاب، بل تستخدم أيضا جهاد اللواط، قائلا: "أشد الفتاوى التي قرأتها كانت على منتدى "أصول السنة”، فهي تبيح توسيع دبر المجاهد من طرف إخوانه المجاهدين لوضع كبسولات متفجرة، مشيرًا إلى أن الفتوى أصدرها الشيخ بعد أن لجأ إليه شاب طلب فتوى حول العمليات الجهادية، فقال: سألت الشيخ حمد أبو الدماء القصاب، وقال لي: إننا ابتكرنا طريقة جديدة، وهو أن توضع في دبره كبسولات تفجير، ولكي تتدرب على هذه الطريقة الجهادية لا بد أن ترضى أن يُنال بك فترة حتى يتسع دبرك، وتكون مؤخرتك قادرة على تحمل عبوة التفجير.

وعندما سأل السائل الشيخ: هل يجوز أن أبيح دبري لأحد الإخوة المجاهدين إذا كانت النية صالحة والهدف هو الجهاد لكي يقوم بتوسيع دبري؟  فقال الشيخ: «الأصل هو أن اللواط لا يجوز، الجهاد أولى، فهو سنام الإسلام، وإذا كان سنام الإسلام لا يتحقق إلا باللواط فلا بأس فيه!! لأن القاعدة الفقهية تقول: إن الضرورات تبيح المحظورات، وما لا يتحقق الواجب إلا به فهو واجب!! وعليك، بعد أن يلاط بك أن تكثر من الاستغفار لله، وتأكد يا بني أن الله يبعث المجهادين يوم القيامة حسب نياتهم، ونيتك نصرة الإسلام”.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: