وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۳۸  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۵۷
تاریخ النشر: ۸:۵۳ - الخميس ۲۱ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
اكد السناتور الاميركي ليندسي غراهام ان الهجمات التي شنتها الطائرات من دون طيار العائدة لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) في باكستان وغيرها من الاماكن قتلت 4700 شخص.
وهو رقم لم تؤكده الحكومة الاميركية بعد. وقال المتحدث باسم ليندسي ان الرقم الذي اعلنه انما هو رقم نشرته منظمة غير حكومية وغالبا ما تذكره وسائل الاعلام الاميركية وهو لم يكشف عن اي رقم رسمي.

والحصيلة التي تشير الى مئات الهجمات للطائرات من دون طيار ضد عناصر مفترضين في القاعدة في باكستان واليمن ودول اخرى، تشكل سر دولة يخضع لكتمان شديد لان الحكومة الاميركية ترفض التحدث علنا عن تفاصيل هذا البرنامج. لكن السناتور الجمهوري ليندسي غراهام المدافع عن هذا النوع من الاعمال العسكرية، اعطى في العلن --وربما عن غير قصد-- رقما عن هذه الغارات الثلاثاء اثناء اجتماع عام في ولايته. وقال بحسب موقع ايزلي باتش المحلي في كارولاينا الجنوبية "قتلنا 4700 منهم". واضاف "احيانا نضرب اشخاصا ابرياء، لكننا في حالة حرب، وقتلنا العديد من المسؤولين الكبار في القاعدة".

ومن ناحيته قال الباحث ميكاه زينكو المتخصص في الطائرات بدون طيار في مجلس العلاقات الخارجية انها "المرة الاولى التي يعطي فيها مسؤول اميركي رقما اجماليا". وتحاول عدة منظمات غير حكومية مستقلة منذ سنوات ان تحتسب، على اساس مقالات صحافية ومصادر اخرى، عدد اعضاء القاعدة والمدنيين الذين قتلوا في الضربات الاميركية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: