وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۰۶  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۵۷۳
تاریخ النشر: ۷:۵۴ - الخميس ۳۰ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نفت وزيرة إعلام النّظام، والنّاطقة باسم الحكومة، سميرة رجب، صحّة ما قاله الحقوقيّ نبيل رجب بشأن رسائل واتصالات غير مباشرة تلقّاها أثناء اعتقاله.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نشرت وكالة أنباء البحرين الرّسميّة تصريحاً للوزيرة قالت فيه بأنّ ما يُقال عن إرسال مبعوثين حكوميين أو رسائل إلى نبيل رجب أثناء وجوده في السّجن هي مجرّد "إشاعات” بحسب وصفها. ورفضت الوزيرة المعروفة بمواقفها المستميتة في الدّفاعِ عن النّظام؛ كلّ ما يُقال في هذا الصّدد من اتصالاتٍ، واعتبرتها تلفيقاتٍ "فاشلة” و”أكاذيب”.

يُشارُ إلى أنّ الحقوقيّ البارز أكّد في تصريحاتٍ بعد الإفراج عنه، محاولات النّظام إغرائه بالإفراج عنه مقابل تغيير مواقفه، وأرسل النّظامُ في هذا المجال عدداً من المبعوثين لتبليغه بهذه العروض، وكانت "البحرين اليوم” قد نشرت تقريرا خبريا في فبراير الماضي بشأن حصول اتصالات بنبيل رجب من داخل سجنه، وتتعلق بعُروضٍ من النّظام لتهدئة الشّارع مقابل إطلاق سراحه، وقد حاولت جهاتٌ إعلاميّة متحزِّبة نكذيب فحوى التّقرير في حينه.

مصادر خاصة أفادت أنّ الوزيرة الخليفيّة تعرّضت للإحراجِ نتيجة تصريحات رجب، وهو ما اضطرّها لإصدار هذا النّفي، وبضغوطٍ مباشرةٍ من رئيس الحكومة الخليفيّة، خليفة سلمان الخليفة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: