وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۱۷  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۵۸۲
تاریخ النشر: ۱۰:۳۸ - الخميس ۳۰ ‫مایو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعرب نائب وزير خارجية البرلمان الدولي للأمن والسلام السفير الدكتور هيثم ابو سعيد عن إرتياح البرلمان الدولي للمرحلة الإنتخابية الأولى في سوريا.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء شارك فيها سوريون خارج الأراضي السورية على أن تُستكمل بشكل جيد دون أي عوائق على الأراضي السورية في بداية الشهر المقبل، وأضاف أن قيام بعض الدول الغربية والعربية بمنع إجراء الإقتراع في السفارات السورية لديها يؤشّر إلى الخوف من نجاح الرئيس بشار الأسد في الأنتخابات بشكل كاسح مما يُرتّب معطيات سياسية وقراءة جديدة على المستوى الدولي.

ونوّه السفير ابو سعيد أن العمليات الأمنية باتت محصورة في نقاط جغرافية محددة وأن عمل المجموعات المسلحة ما عادت كما كانت عليها منذ بدايات الأحداث.

وأضاف أن نجاح العمليات العسكرية التي قام بها الجيش العربي السوري في الداخل أراح بعض الدول المجاورة كلبنان الذي عانى بشكل كبير من الإنفجارات من قبل تلك المجموعات، وأثبت الجيش السوري قدرته العالية الذي أدهش الكثير ممن كان يراهن على سقوطه في الأشهر الأولى وأن ليس هناك إمكانية للصمود نتيجة عدد الهائل للمجموعات المسلحة التي تحظى بدعم لوجستي ومادي وبشري كبير جداً، مما يدل على قدرة العالية للسلطات السورية وإستمرار الحكومة بتحمل مسؤولياتها الكاملة والقدرة على ضبط الأوضاع الأمنية برغم ضخامة المشروع والمؤامرة لبعض الدول الغربية والعربية على السيادة السورية.

وحذّر السفير ابو سعيد من نيّة الرئيس الأميركي في إعلانه في الأمس عملية دعم ما يُسمّى بالجيش الحرّ بالسلاح لما لهذه المجموعة من إرتباطات عضوية في جبهة النصرة والجبهة الإسلامية المحظورة دولياً.

وختم البيان أن البرلمان الدولي للأمن والسلام أعدّ مشروع من سبع نقاط يقضي بوضع حلول وبرنامج زمني للأزمة السورية وقد أُرسل إلى وزير الخارجية للجمهورية العربية السورية وليد المعلّم وإلى رئيس الحكومة وائل الحلقي.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: