وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۵۷  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۵۹۶
تاریخ النشر: ۱:۰۶ - الاثنين ۰۳ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ذكرت نائبة عن ائتلاف دولة القانون الاثنين ان رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي الذي يقود ائتلاف الوطنية يرغب في تولي منصب رئاسة الجمهورية لكنه جوبه برفض من قبل قادة اتحاد القوى الوطنية (اتحاد).
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء يطالب الكورد وبخاصة الاتحاد الوطني الكوردستاني بمنصب رئاسة البلاد.

ويقول قادته إنه استحقاق قومي للكورد. وقالت النائبة عالية نصيف في حديث لـ”شفق نيوز” إن "رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي واثناء مباحثاته مع اتحاد القوى الوطنية طرح نفسه كمرشح لرئاسة الجمهورية الا ان المجتمعين اخبروه بان هذا المنصب للسنة”.

 "عندها قال لهم اذن لماذا انا جالس بينكم” نقلا عن نصيف التي كانت نائبة عن ائتلاف العراقية بزعامة علاوي قبل ان تنشق في قائمة صغيرة.

ولا يتضمن الدستور العراقي تقسيما طائفيا للمناصب في البلاد الا ان تقاسم السلطة تم على اساس مذهبي وقومي حيث يتولى السنة رئاسة البرلمان منذ تأسيسه فيما يقود الشيعة منصب رئاسة الوزراء اما الكورد فرئاسة الجمهورية.

وبينت نصيف ان "المعلومات التي ادلى بها رئيس الوزراء من ان عدد مقاعد دولة القانون اصبحت 175 هي ليست جديدة”.

ولفتت الى ان "نسبة المقاعد اصبحت 174 قبل اسبوع وان النائب سليم الجبوري ومن معه ومحافظ صلاح الدين ومحافظ الانبار ومن معهم لم يبدوا معارضة على تولي رئيس الوزراء للولاية الثالثة”.

واضافت ان "المجلس الاعلى اعطى تطمينات بعدم الممانعة لكن موقف التيار الصدري لم يتضح بعد”. وقالت نصيف ان "بعض الكتل الكوردية مثل تغيير والاتحاد الوطني منسجمان مع دولة القانون”.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: