وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۴۴  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۰۷
تاریخ النشر: ۱۸:۰۵ - الخميس ۰۶ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اكد مصدر سياسي رفيع المستوى،أن نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي خاطب رئيس المجلس الاعلى الإسلامي عمار الحكيم بالقول “لست انا من يطعن المالكي بخنجر من الخلف”، فيما اشار الى أن الخزاعي لم يشاطر رأي الحكيم بشأن التحفظ على تولي رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي الولاية الثالثة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال المصدر إن "رئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم التقى مع نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، في ساعة متأخرة من ليلة امس الأول، للتباحث بشأن تشكيل الحكومة المقبلة وطرح الحكيم خلال اللقاء مبادرة اللقاء بقوى سياسية اخرى داعمة لوجهة نظر المجلس بشأن التحفظ على تولي رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي الولاية الثالثة، إلا أن الخزاعي قال له، لست انا من يطعن اخيه بخنجر من الخلف”.

واضاف المصدر ان "الخزاعي لم يشاطر الحكيم رأيه واكد له أنه لابد ان يكون التحالف الوطني قوي ومتماسك ولابد ان لاننسى ما قدمه المالكي للوطن والشعب وعلينا جميعاً ان نقف صفاً واحداً بوجه التحديات التي تواجه البلاد”، مبيناً أن "اللقاء كان إيجابياً وشدد الجانبان على ضرورة أن تولد الحكومة المقبلة من رحم التحالف الوطني”.

وتعمل جميع الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات النيابية الاخيرة على تشكيل ائتلافات وتكتلات موحدة لتكوين الكتلة الاكبر في البرلمان المقبل، ما يتيح لها ترشيح شخصية ترأس الحكومة المقبلة، فيما أعلن ائتلاف دولة القانون في الـ22 من آيار الماضي ترشيح نوري المالكي رسميا للمنصب.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: