وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۳۱  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۱۰
تاریخ النشر: ۱۸:۴۹ - الخميس ۰۶ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلن الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية ، عن دعمه الكامل لجهود وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، في ضبط الخطاب الدعوي، الذي توج بصدور قانون ممارسة الخطابة وأداء الدروس الدينية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال المستشار محمد عبد السلام، المستشار القانوني والدستوري لشيخ الأزهر، إن: "نصوص قانون الخطابة مجملة ومحددة، وقريبًا سيشكل الإمام الأكبر شيخ الأزهر لجنة برئاسة وزير الأوقاف لوضع اللائحة التنفيذية لتفصل أحكام هذا القانون بما يزيل أي استفسارات أو تساؤلات بشأن تطبيقه وبما يخدم الدعوة الإسلامية”.

وأضاف عبدالسلام، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، تعقيبًا على قانون الخطابة الذي أصدره الرئيس عدلي منصور، أمس الخميس، أن "الدعوة الإسلامية أصبحت تابعة للأزهر الشريف دون غيره بمقتضى الدستور الجديد”. وأشار إلى أن "الدستور نص في مادته السابعة إلى أن الأزهر يختص دون غيره بالقيام على كل شئونه، وعند النص على أغراضه وشئونه ذكر ويتولى مسئولية الدعوة الإسلامية”.

وأوضح المستشار القانوني لشيخ الأزهر، أن "قانون الخطابة الذي أصدره الرئيس المؤقت عدلي منصور بشأن ممارسة الخطابة والزي الأزهري، وإن كان قد تأخر كثيرًا، إلا أنه يحسب لوزير الأوقاف، لأنه تقدم به لمجلس الوزراء لمناقشته ومن ثم رفعه لرئيس الجمهورية المؤقت لإقراره، بهدف ضبط شئون الدعوة، وحفظ هيبة الزي الأزهري، الذي تتميز به مصر عن غيرها”.

وفى سياق آخر، سلم مفتي الجمهورية، وزير الأوقاف دعوة لحضور إعلان رؤية هلال رمضان المبارك 1435هـ.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: