وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۴۷  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۱۹
تاریخ النشر: ۲۳:۵۹ - الخميس ۰۶ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قالت وكالة رويترز إن الولايات المتحدة ودول أوروبية تعتزم إرسال ممثلين على مستوى منخفض لحضور مراسم تنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسًا لمصر، في خطوة وصفها مراقبون بأنها نوع من "التجاهل الدبلوماسي".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت مصادر أميركية إن واشنطن لن ترسل شخصية سياسية رفيعة المستوى، بل ستكتفي بمسئول في وزارة الخارجية، مضيفًا أن الوفد الأميركي سيترأسه "توماس شانون" وهو مستشار وزير الخارجية "جون كيري".

من جهته، قال مصدر دبلوماسي غربي إن سفراء الدول الأوروبية في مصر سيمثلون دولهم في مراسم التنصيب، مؤكدًا أن القرار كان "جماعًيا"، وأضاف أن هذا التصرف يسلط الضوء على بواعث القلق بشأن الانتقال السياسي.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان أمس - الخميس - إنه يشعر بقلق لاستمرار احتجاز معارضين ونشطاء سياسيين وصحفيين، علمًا بأنه رغم التعبير عن مخاوفها بشأن انتهاكات حقوق الإنسان من قبل السلطات، فإن الدول الأوروبية لم تتخذ أي إجراءات قوية للضغط على القاهرة.

وذكرت مصادر أن حفلا سيقام عقب أداء السيسي لليمين أمام المحكمة الدستورية، وسيكون بقصر الاتحادية الرئاسي، شرقي القاهرة.

كما كشفت المصادر أنه، في مساء يوم التنصيب نفسه، سيقام بقصر القبة الرئاسي، شرقي القاهرة، حفلاً آخر بحضور أعضاء حكومة "إبراهيم محلب" وعدد من رؤساء الأحزاب ورموز سياسية دعمت السيسي.

وفي إطار محاولة القاهرة السيطرة على تبعات الانقلاب العسكري، ومن أهمها تجميد عضوية مصر بالاتحاد الأفريقي، فقد دعت مصر جنوب أفريقيا ونيجيريا لحضور الحفل.

إلا أن المتحدث باسم وزارة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا، قال أمس - الخميس - إن حكومة بلاده لم تحسم قرارها بعد بشأن مستوى التمثيل أو المسئول الذي سيمثلها في حضور حفل تنصيب السيسي.

ودعت الرئاسة المصرية إثيوبيا كذلك لحضور الحفل، ودعت أيضًا عدد من دول حوض النيل مثل أوغندا والسودان وجنوب السودان.

ولن يحضر ممثلو تركيا وقطر، فقد أعلنت أنقرة منذ البداية رفضها لتطورات الأوضاع في القاهرة، كما شنت القاهرة حربًا ضد الدوحة بسبب موقفها من الانقلاب العسكري، إلا أن الخارجية التركية قالت في تصريح لرويترز إن "القائم بأعمال السفير قد يشارك في الاحتفال".

داعمو الانقلاب العسكري في دول الخليج سيشاركون بالطبع، فقد وصل إلى القاهرة مساء الأربعاء، وفد أمني وسياسي سعودي قادمًا من الرياض على متن طائرة خاصة للتجهيز لزيارة عدد من كبار الأمراء السعوديين الذين تمت دعوتهم لحضور الاحتفالات.

وقالت مصادر إن الأمير "سلمان بن عبد العزيز" نائب الملك السعودي سيشارك بالحضور.

الإمارات والكويت والبحرين، أعلنوا عن موافقتهم وحضور الاحتفالات كذلك، فسيحضر الملك البحريني، وولي العهد الإماراتي.

كما قالت مصادر صحفية إن الملك الأردني سيشارك في الحفل.

الرئاسة الإيرانية أعلنت موافقتها كذلك من الحضور، وأكدت وسائل إعلام مصرية حضور الرئيس الإيراني "حسن روحاني" الاحتفال.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: