وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۳۰  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۲۱
تاریخ النشر: ۲۰:۱۵ - الجُمُعَة ۰۷ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كانت استجابة تنظيم داعش الارهابي سريعا لمحافظ نيوى اثيل النجيفي ، الذي / استصرخ / يوم امس من الشيعة العراقيين ووصف تواجدهم في محافظة نينوى بانه توسع ايراني / حسب تعبيره / ، حيث قام هذا التنظيم بتفجير سيارتين مفخختين على اهلنا الشبك في المحافظة بعد 24 ساعة من تصريحات النجيفي المحرضة على القتل .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء كان النجيفي، شقيق رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ، قال ” لم يعد التوسع الإيراني في محافظة نينوى احلام بعيدة ففي كل يوم اسمع محاولة جديدة لقضم بقعة او وضع خطوة او فتح مقر جديد لميليشيات ناشطة تتغلغل في مؤسسات الدولة ومصادر قرارها ، والأجهزة الأمنية تتهرب من مجرد الإشارة الى وجودهم .

واضاف ، ان ” الأدهى من ذلك ان قومي لازالوا يحاربون القريب قبل البعيد . ولا زالوا يجهلون مالذي يريدون الوصول اليه .

والى اي عالم ينتمون لا زالوا يتحركون بإيحاء عدوهم للنيل من قريبهم ويهتمون بإسقاط قياداتهم اكثر من بنائهم لأنفسهم .

وتابع ، انه ” زمن صعب لا يقف فيه الا رجال متفردون بين أقرانهم . واذا كنا قد نجحنا حتى الان في تحجيم هذا التوسع ووضع العراقيل في مساره غير انه لا زال جهد أفراد يعيق عمل مؤسسات ولن يستمر مالم ينهض رجال يؤازرون بعضهم ويترفعون عن الصغائر وينتخوا لبلدهم نخوة عاقل حكيم.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، الجمعة، بأن 47 مدنيا جميعهم من الشبك سقطوا بين شهيد وجريح بانفجار سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريين في قضاء برطلة شرق الموصل ، مشيرا الى أن حصيلة الضحايا اولية وقابلة للارتفاع.

وقال المصدر ، إن "انتحاريين اثنين يقودان سيارتين مفخختين فجرا نفسيهما، فجر اليوم، داخل قرية الموفقية التابعة لناحية برطلة والتي يقطنها ابناء المكون الشبكي، م ا اسفر عن مقتل اربعة واصابة 43 اخرين بجروح غالبيتهم من النساء والاطفال، وتدمير اكثر من عشرة منازل كحصيلة اولية”.

وكان / الصياد / اول من التفت الى تصريح اثيل النجيفي الطائفي يوم امس ، وحذر من هذا الخطاب باعتباره خطاب طائفي يدعو الى التمييز العنصري المذهبي ودعوة للاقتتال وتفريغ المحافظة من المكون الشيعي الذي وصفه النجيفي بـ "الايراني”.

وكان يمكن للنجيفي ان يوضح تصريحه او ان يتراجع عنه ، الا انه ظهر اليوم ليؤكد بان تصريحه كان على خلفية قيام القنصل الايراني بفتح حسينية للشبك في ناحية برطلة "بمعنى ان فتح الحسينية يعني انه توسع ايراني” ، وليثبت ايضا بان الهجوم الارهابي الذي تعرض له اهلنا الشبك في برطلة بسبب هذه التصريحات الطائفية .

الى ذلك اعتبر أمين عام تجمع الشبك الديمقراطي حنين القدو محافظ نينوى أثيل النجيفي "جزءا كبيرا” من مشكلة الأمن في المحافظة متهما اياه باتخاذ مواقف طائفية متطرفة ضد الشيعة والشبك وزرع الفتنة بين مكونات المحافظة لتحسين صورته "البائسة ".

وقال القدو في بيان له امس الجمعة ، ان ” محافظ نينوى أثيل النجيفى يقوم بالتحريض واتخاذ مواقف طائفية متطرفة ضد الشيعة في محافظة نينوى والشبك من خلال تصريحاته الإعلامية وصفحة التواصل الاجتماعي "، مؤكدا :” أن النجيفي هدفه الأساسي زرع الفتنة بين مكونات المحافظة وتحسين صورته البائسة لدى أبنائها”.

وأضاف القدو:”أن تصريحات النجيفي الطائفية المقيتة لاتنطلي على احد ، اذ ان هذا الرجل أصبح جزءا كبيرا من مشكلة نينوى والتدهور الأمني فيها ".

ان هذا المستوى من التفكير والمرض الطائفي هو السائد في عقلية بعض السياسيين والمسؤولين العراقيين فهم”مخبوئون تحت طيات السنتهم” التي تفلت بين مدة ومدة وتظهر معدنهم الحقيقي وتفضح كذبهم بالوطنية ورغبتهم بالتعايش السلمي ، وسؤالنا هو : اذا كان هذا مستوى سياسيونا ، فكيف نضمن بلد امن وشعب متعايش ؟ هذا السؤال نضعه امام السلطات التنفيذية ورئاسة الجمهورية الراعية والحامية للدستور ومكتسبات وحقوق الشعب .

وبعد هذا الاستعراض هل هناك نسبة ضئيلة حتى 1% تبرئ النجيفي من دماء اهلنا الشبك في نينوى ؟ وهل يوجد من يتجرأ ويدافع عن هذا الانسان الطائفي المسموم والممتلئ حقدا على ابناء البلد الواحد .

وطالب المواطنون من السلطات التنفيذية والقضائية بضروة فتح تحقيق عن تصريحات النجيفي وتداعياتها التي كانت نتيجتها سقوط شهداء ودماء تسيل .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: