لحوم الخيل تقلق الإتحاد الأوروبي

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۳۳  - الأربعاء  ۲۳  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۴
تاریخ النشر: ۹:۳۶ - الخميس ۲۱ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
قضية ظهور لحم الخيل في المطاعم تشغل الرأي العام في دول الإتحاد الأوروبي، مما استدعى استنفار 27 دولة لإجراء 2250 فحصاً مخبرياً على مواد إستهلاكية ولحوم معدّة للإستهلاك البشري.
 
يجري الأوروبيون الآف الفحوصات المخبرية على أطباق يفترض أنها معدّة على أساس أنها تحتوي على لحم بقري حصراً للتحققّ مما إذا كانت تحتوي على لحم خيل فيما طالت الفضيحة بلدانا جديدة وأكدّت شركة "سبانغيرو" الفرنسية المتهّمة من قبل باريس براءتها. فقد إتفقت الدول السبع والعشرون الأعضاء في الإتحاد الأوروبي على إجراء نحو 2250 فحصا مخبرياً. وفي كلّ من هذه الدول ستجرى فحوص مخبرية يراوح عددها بين 10 و150 فحصا.

وستجرى الاختبارات "بشكل اساسي على صعيد الموزعين، على مواد غذائية معدة للاستهلاك". وبالفعل أجرى الصناعيون في هذا القطاع في بريطانيا فحوصاً كشفت وجود لحم خيل في 29 منتجاً يفترض أن تكون مكّونة من اللحم البقري من أصل 2501 عينة كما اعلنت وكالة الأمن الغذائي البريطانية.

وقالت مديرة هذه الوكالة كاثرين براون "إن الغالبية الكاسحة للمنتجات البقرية في هذا البلد لا تحتوي على لحم خيل. والنماذج التي تلقيناها غير مقبولة على الإطلاق لكنها استثنائية". وقد اعلنت بلدان جديدة عن وجود لحم خيل في أطباق معدّة على أساس أنها تحتوي على لحم بقري حصراً، وذلك بعد كشف الفضيحة في بريطانيا وإيرلندا قبل شهر. وفي النمسا كشفت السلطات عن آثار لحم خيل في أطباق ال"تورتيليني" التي يفترض أنّ لا تحتوي سوى على لحم بقري.

وفي النروج أعلنت مجموعة التوزيع الكبرى "نورجسغروبن" أنه عثر على لحم خيل في أطباق لازانيا تباع في محلاتها ثم سحبت من الأسواق.وفي الدنمارك أكّدت وزارة التغذية انها فتحت تحقيقا بشأن مسلخ قد يكون أدخل لحم خيل في اللحوم التي يبيعها على انها بقرية إلى صانعي البيتزا.وفي هولندا أجريت عملية دهم وتفتيش الجمعة لأحد المصانع في جنوب البلاد يخلط لحم الخيل بالبقر قبل بيعه على أنه "بقريّ".

وقالت النيابة العامة في بيان "إنّ الشركة كانت تحوّل بقايا خيول آتية من هولندا وايرلندا إلى قطع لحم وتمزجها بقطع لحم بقري". ثم تبيع الشركة التي لم يكشف إسمها هذا المزيج على أنه لحم "بقري صافٍ".

والبلدان الاخرى هي حتى الآن فرنسا والمانيا وسويسرا والسويد. وتؤكد السلطات حتى الآن أنه لا يوجد أي خطر على الصحة البشرية.

وأاكدت الوكالة الفرنسية لمكافحة الغشّ ان الفضيحة تشمل 750 طناً من اللحوم، إستخدم 550 طناً منها لصنع أكثر من 4,5 مليون طبق مغشوش بيع في 13 بلداً اوروبيا.وافادت هذه الوكالة ان شركة سبانغيرو التي توفر لحوم ماكولات ماركة فيندوس المجمدة "تلقت" خلال ستة أشهر 750 طناً من لحم الخيل تحمل "ملصقا جمركياً" يشير إلى أنها لحوم خيل كما تظهر الفواتير المصادرة والمتبادلة بين الوسيط القبرصي والشركة الفرنسية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: