وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۲۱  - الأربعاء  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۷۰
تاریخ النشر: ۲۰:۴۱ - السَّبْت ۱۵ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اعلن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، اليوم الأحد، عن إعدام 1700 من طلبة كلية القوة الجوية في قاعدة (سبايكر)، شمالي تكريت، بعد أيام على تسليم انفسهم، وفيما أكد أنه افرج عن 800 من عناصر القاعدة بـ"أمر من ابو بكر البغدادي"، نشر صورا لعملية الإعدام.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال تنظيم (داعش) في بيان نشر على مواقع تابعة له إنه "تم تصفية 1700 منتسبا من كلية القوة الجوية في قاعدة (سبايكر) الواقعة، شمالي تكريت"، مؤكدا أن "المعدومين كانوا قد سلموا انفسهم يوم الأربعاء الماضي".

وأضاف التنظيم انه "تم العفو عن 800 منهم هم مرتدي السنة الذين يعملون بالقاعدة بناء على أوامر من اميرها ابو بكر البغدادي".

ونشر التنظيم صورا تظهر عملية الإعدام داخل بستان زراعي فيما يقوم خمسة من عناصر التنظيم يرتدون زي القوات الأمنية بإطلاق النار عليهم من أسلحة رشاشة.

  وكانت مواقع التواصل الاجتماعي نشرت قبل حجبها، مقاطع فيديو تظهر العشرات من الشباب يسيرون على طريق عام في تكريت، ويحيط بهم مسلحون تابعين لتنظيم (داعش).

واعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا، امس السبت،( 14 حزيران 2014)، عن أن القوات المسلحة "تسلمت زمام المبادرة" للقيام بعمليات نوعية في مختلف قواطع العمليات، واكد على أن اغلب المدن في صلاح الدين "تحت سيطرة القوات الأمنية بالكامل"، وفيما شدد على ضرورة "منع نقل وترويج" الشائعات المغرضة كونها "تضعف" الروح المعنوية للمقاتل والمواطنين، هدد قناة الـ BBC البريطانية "باتخاذ" الإجراءات اللازمة بحقها في حال استمرارها ببث التقارير "الكاذبة والمفبركة".

يذكر أن تنظيم (داعش) فرض في (11 حزيران 2014)، سيطرته بشكل كامل على مدينة تكريت،( 170 كم شمال بغداد)، وقضاء الدور، شرقي المدينة، مسقط رأس عزة الدوري، من دون قتال، وقضاء الشرقاط،( 120 كم شمال تكريت)، فيما تمكنت قوات الشرطة والعشائر من طردهم من قضاء الضلوعية،( 100 كم جنوب تكريت).

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: