وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۲  - الأربعاء  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۷۴
تاریخ النشر: ۱۰:۱۶ - الاثنين ۱۷ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اعتبر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أنه لو لم يتدخل حزبه في سوريا في الوقت المناسب وبالطريقة والكيفية المناسبتين.. لكانت داعش الآن في بيروت.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أشاد نصر الله بموقف المرجعية الدينية الشيعية في النجف من الأحداث، معتبرا أن ما صدر عنها من دعوة لحمل السلاح بوجه الإرهابيين ليس القصد منه حماية طائفة بعينها بل حماية العراق بأسره" ، وطرح تساؤلات حول من المستفيد مما يجري في العراق ، كما رسم علامة استفهام حول حقيقة الموقف الأمريكي.

ونقلت صحيفة "السفير" اللبنانية عن نصر الله قوله في لقاء مع قادة "كشافة المهدي": لقد انتهى الزمن الذي يسمح فيه لأحد بهدم أو تدنيس المقدسات الدينية.

وأشار الى الاصوات التي ارتفعت ضد تدخل حزب الله في سوريا، متساءلا: "لماذا لم نسمع تلك الاصوات تدين داعش؟".

وجدد نص الله التأكيد على ضرورة انتخاب رئيس للبنان بأسرع وقت ممكن وانهاء حالة الفراغ الرئاسي الحاصل ، وقال إن "حزب الله" يريد رئيسا للجمهورية في اقرب وقت، ولا نريد رئيسا يطعن المقاومة في ظهرها".

وأعرب عن ارتياحه للوضع الامني الداخلي، وقال: لا يعني ذلك أن الوضع عاد الى طبيعته مئة في المئة ، ولذلك يجب الحذر بشكل دائم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: