وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۳۶  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۸۹
تاریخ النشر: ۱۲:۵۶ - الأربعاء ۱۹ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكدت المملكة العربية السعودية، دعمها سيادة العراق ووحدة أراضيه، نافية كل ما يشيع عن تقديمها دعما مادي أو حتى أخلاقياً لداعش أو أي شبكة إرهابية أخرى، وأي اقتراح مغاير لذلك فهو باطل.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء اشار بيان صادر عن السفارة السعودية في العاصمة البريطانية، لندن، إلى أن الرياض "تعارض كل التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية بالعراق، داعية الشعب العراقي مهما كانت طوائفهم الدينية للوحدة لتخطي التهديدات والتحديات التي تواجه بلادهم."

هذا وتمكن طيران الجيش العراقي، من حرق وتدمير 100 سيارة لعصابات داعش تحمل اللوحات السعودية على الحدود الفاصلة بين محافظة نينوى وسوريا.

وقال مصدر أمني رفيع، إن "طائرات مي 35 العراقية (صياد الليل) تمكنت من تدمير 100 سيارة نوع بيك اب دفع رباعي تحمل لوحات سعودية في مخبأ قرب الحدود السورية القريبة من محافظة نينوى".

واضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن "الضربة الجوية ادت الى مقتل جميع من كان في السيارات الـ100 التي تم قصفها"، لافتا الى ان "طيران الجو يقوم بطلعات جوية مستمرة في هذه المناطق للحؤول دون تسلل العناصر الارهابية من الحدود السورية".

يذكر ان القوات الامنية عثرت في قضاء تلعفر، الثلاثاء، على اجهزة اتصال كانت بحوزة عصابات داعش وتعود الى "الجيش السعودي".

يشار الى ان مجلس الوزراء، حمّل بجلسة امس الثلاثاء، الحكومة السعودية مسؤولية ما يحدث من جرائم ارهابية داخل العراق، فيما بين ان وصفها لعصابات داعش بـ"الثوار" سابقة خطيرة وتدخلا سافرا بشؤون البلد.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: