وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۴۹  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۹۰
تاریخ النشر: ۱۸:۰۷ - الخميس ۲۰ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
وصف محافظ نينوى اثيل النجيفي المتطوعون الذين لبوا نداء المرجعية لمقاتلة داعش الوهابية بأنه "تحشيد طائفي" .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء النجيفي ومن مدينة اربيل التي فر إليها بعد هروبه من الموصل وخلال لقاء تلفزيوني أجرته "روسيا اليوم" قال إن ذلك التحشيد يذكرنا بالجيش الشعبي وملايين المتطوعين في عهد النظام السابق الذي تبخر خلال يوم واحد عند دخول القوات الأميركية إلى العراق , وان الشيعة غير قادرين على مقاتلة داعش وان السنة هم من يمكنهم ذلك , مبيناً إن الاعتماد على المتطوعين للقتال في الموصل أمر غير منطقي بموازاة فشل القوات الأمنية العسكرية التي تتمتع بالتجهيز للسلاح والآليات والتدريب الجيد والذي خاف من مواجهة نحو ألف عنصر من داعش عند هجومها على الموصل .

وأضاف النجيفي إننا نواجه تهديد الميليشيات من جهة وداعش من جهة أخرى وهي محاولة لإقصاء المعتدلين بحسب قوله, لافتاً إلى إن الحسم الامني يكمن بشرطين أساسيين الأول: إن يكون هناك مشروع سني لمحاربة داعش وبمظلة سنية وليست شيعية , والثاني: يجب إعادة السنة إلى ثقلهم الحقيقي في القرار السياسي العراقي , وفي حال لم يحصل ذلك فانه سيكون هناك مزيد من التطرف السني والذي سيخلق أزمة في البلاد لكون السنة يمثلون الأكثرية في العالم والشيعة أقلية , على حد تعبيره . 

وأشار النجيفي إلى إن بعض أهالي الموصل فرحوا بالتخلص من الجيش العراقي بالرغم من الأوضاع التي يعيشونها من انقطاع للكهرباء والوقود .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: