وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۲۰  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۶۹۶
تاریخ النشر: ۵:۵۳ - الجُمُعَة ۲۱ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكدت رغد ابنة الرئيس الاسبق لجمهورية العراق, صدام حسين انها مستعدة لممارسة جهاد النكاح بعدما ناشد رئيس هيئة ما يسمى بعلماء المسلمين "حارث الضاري" النساء في الموصل وفي العالم العربي للقدوم وللتطوع بمهمة "جهاد النكاح" لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت رغد في تغريدة لها على تويتر, بعد ان حثت ما اسمتهم بالمجاهدين على رباطة الجأش ومواجهة العدو بحسب قولها, انها على استعداد لممارسة جهاد النكاح.

ووجهت ابنة الرئيس الاسبق لجمهورية العراق رغد ندائها الى فتيات الموصل لممارسة هذا العمل الذي وصفته بالجهاد ويأتي ذلك في وقت أكدت مصادر إعلامية انتحار 4 سيدات بسبب إجبارهن على ممارسة جهاد النكاح بالعراق.

وأوضحت المصادر، أن مسلحي داعش الذين سيطروا على مدينة واصل أجبروا النساء على ممارسة ما يسمى بـ"جهاد النكاح" ما أدى إلى انتحار بعض النساء بسبب إجبارهن على الزنا بحجة جهاد النكاح.

هذا ومن جهة ناشد رئيس هيئة ما يسمى بعلماء المسلمين "حارث الضاري" النساء في الموصل وفي العالم العربي للقدوم وللتطوع بمهمة "جهاد النكاح" لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وناشد الضاري خلال ندوة مختصرة مع عدد من شيوخ في مقر الهيئة النساء بقدر الامكان التوجه الى الموصل وكذلك نساء الموصل للتطوع بمهمة "جهاد النكاح" لمقاتلي داعش فيما وانتحرن اربع نساء بعد تعرضهن للاغتصاب منذ دخول عناصر "داعش" الى مدينة الموصل من قبل عصابات داعش.

بعدما حث بتوجيهات الى المواقع والقنوات الفضائية التي تدعو وتحرض على الارهاب الى استمرار ارهابيي داعش بقتل الشعب العراقي من خلال انتهاج حرب الاشاعات والتخويف وتعزيز الروح الانهزامية ونشر صور مفبركة للجيش العراقي تمس هيبته.

الى ذلك اصدرت في وقت سابق هيئة علماء المسلمين توجيهات الى المواقع والقنوات الفضائية التي تدعو وتحرض على الارهاب دعت فيه الى استمرار ارهابيي داعش بقتل الشعب العراقي من خلال انتهاج حرب الاشاعات والتخويف وتعزيز الروح الانهزامية ونشر صور مفبركة للجيش العراقي تمس هيبته.

فيما ووعد الضاري مقاتلي داعش بأن يؤمن لهم كل المستلزمات اليومية للنيل من الجيش العراقي واسقاط الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي حيث وعقد الضاري لقاءات مع شخصيات محسوبة على الارهاب للنيل من الجيش العراقي ونشر اخبار مصطنعة وتضخيم الانتصارات وعرض ازياء عسكرية مع رتبها باعتبار انها تعود للجيش العراقي والتعليم والتبجيل بالبعث وقادته وتوزيع منشورات تثير الرعب بين المواطنين وافراد الجيش وعرض صور وافلام لعمليات اعدام لمواطنين وعناصر امنية لاثارة الخوف.

حيث واعلنت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة، ان 18 شخصا قتلوا فيما انتحرن اربع نساء بعد تعرضهن للاغتصاب منذ دخول عناصر "داعش" الى مدينة الموصل، مشيرة الى انه تم خطف 16 اردنيا، فيما اكدت ان المسجونين الذين تم اخراجهم يسعون للانتقام من المسؤولين عن حبسهم.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل قوله إن "عدد الذين قتلوا في الأيام الأخيرة، بعدما اجتاح متشددون إسلاميون مدينة الموصل العراقية ربما يصل إلى المئات"، مبينا ان "مكتبه تلقى تقارير تفيد بأن عمليات القتل شملت إعدام 17 شخصا يعملون لدى الشرطة إضافة إلى موظف قضائي بوسط الموصل".

واضاف كولفيل ان "أربع نساء انتحرن بعد تعرضهن للاغتصاب"، مشيرا الى ان "16 أردنيا اختطفوا وأن سجناء الذين تم اخراجهم من السجن يسعون للانتقام من المسؤولين عن حبسهم".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: