وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۲۸  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۷۰۹
تاریخ النشر: ۲۳:۴۳ - الجُمُعَة ۲۱ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
شاركت الصّحافيّة البحرينية خولة مطر (أقصى اليمين في الصّورة) في برنامج “دنيانا” على قناة البي البي سي، في حلقةٍ تناولت موضوع الجنسية والبدون والعمالة الوافدة في منطقة الخليج الفارسي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء مطر قالت بأنّ هذه المشكلة قديمة في الخليج الفارسي، وتعود إلى ما قبل العام 1984، وكانت ثمّة انتهاكات صريحة لفئة المحرومين من الجنسية والعمّال الأجانب. وبعد تدخّل المنظمات الحقوقية الدولية؛ بدأت دول الخليج الفارسي بتشريع قوانين خاصة بالعمالة، ولكنها – بحسب مطر – لم يتم تطبيقها.

وقالت مطر بأنّ دول الخليج الفارسي رفضت تسمية العمالة الوافدة بهذا التوصيف، وفضّلت تسميتها بالمؤقتة، وذلك لكي تتجنّب المحاسبة ضمن الاتفاقيات المبرمة في هذا المجال.

وأشارت مطر إلى نظام الكفيل، وقالت بأنه يُطبّق في الخليج الفارسي على العمّال الأجانب، بما فيهم الصحافيون والإعلاميون العرب.

وفي موضوع التجنيس، قالت مطر بأنّ التجنيس في البحرين ليس تجنسياً للبدون، أي المواطنين المحرومين من الجنسية، بل هو تجنيس يتم تبعاً لخلفيات سياسية، والأمر كذلك بالنسبة لسحب الجنسية.

وانتقدت مطر هذه العملية، وقالت بأن "الجنسيات تُعطى وتؤخذ وكأنها هبة، وليست حقاً”، وذهبت إلى أن مفهوم المواطنة في الخليج الفارسي"ليس واضحاً”، مشيرةً إلى أن عاملاً قد يقضي كلّ حياته في دولة خليجية، ولا يُمنح الجنسية، في حين أن آخرين، وبطريقةٍ أو بأخرى، يأخذون الجنسية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: