وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۴۳  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۷۲۴
تاریخ النشر: ۱۳:۰۶ - الأَحَد ۲۳ ‫یونیه‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
شن العدو الاسرائيلي غارات جوية عدة على مواقع تابعة للجيش السوري في منطقة القنيطرة جنوب البلاد، فجر اليوم الاثنين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت وسائل أنباء عبرية، ان الغارات هذه أتت بعدما سقطت العديد من قذائف الهاون في داخل المنطقة المحتلة من هطبة الجولان، مستقط عدد من الاصابات في صفوف العدو.

وجاء على الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت احرونوت” ان "الجيش الاسرائيلي هاجم مواقع للجيش السوري في الجولان. وسمع سكان شمال اسرائيل (شمال الاراضي المحتلة) انفجارات في الجانب السوري من الحدود”، بحسب ما قالت.

وجاء في بيان عسكري صهيوني ان "الجيش الاسرائيلي استهدف تسعة مواقع للجيش السوري رداً على الهجوم من سورية الذي ادى الى مقتل فتى اسرائيلي وجرح مدنيين اخرين اسرائيليين (اثنين)”، بحسب تعبيره.

واوضح البيان ان "المواقع المستهدفة توجد فيها مقرات عامة عسكرية سورية ومنصات اطلاق وان المواقع قد اصيبت”.

أعلن المتحدث باسم جيش العدو أفيخاي أدرعي ان طائرات اسرائيلية شنت غارات على 9 مواقع تابعة للجيش السوري منها اللواء 90 ومنطقة تل شعار في القنيطرة.

وأشار ان "القوات الاسرائيلية هاجمت عددا من الاهداف في مرتفعات الجولان السورية التي سمحت و ساعدت على القيام بعمل ارهابي مما ادى الى اصابة اربعة جنود، ومقتل فتى من سكان عرابة وجرح والده وشخص اخر من جراء اصابتهما بصاروخ اطلق من سوريا”.

وتابع في تصريح، ان "الاهداف التي تم استهدافها هي مقر القيادة العسكرية وبطاريات المدفعية السورية فضلا عن معسكرات تدربية”، مشددا على أن "الجيش الاسرائيلي سيتحرك بتصميم في أي مكان وزمان وطريقة يراها مناسبة لحماية المواطنين الاسرائيليين”.

ويعتبر اللواء 90 الذي يسيطر على منطقة القنيطرة من ابرز القطع العسكرية السورية التي تقاتل ميليشيات المعارضة السورية في ذلك الجزء من جنوب سوريا. مراقبون إعتبروا انّ الغارات الاسرائيلية التي نفذت تخدم من حيث الاهداف سعي المسلحين للتقدم نحو نقاط أساسية تابعة للجيش عبر الحدود، ويهدف من زاوية أخرى وبطريقة غير مباشرة إلى ضرب قدرات الجيش السوري على التصدي للمسلحين.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: