وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۲۲  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۷۶۶
تاریخ النشر: ۱۲:۰۷ - الاثنين ۰۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اكد وزير الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كوردستان، الاثنين، ان مساعي وزارته متواصلة لمعالجة ازمة المحروقات في الاقليم خلال اسبوع واحد، مشيرا الى ان كوردستان لم تبع النفط لإسرائيل على الرغم من ان النفط العراقي يباع لها.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال هورامي في مقابلة اجرتها معه صحيفة (حرييت) التركية ، بشأن الازمة التي يعاني منها اقليم كوردستان في مجال المحروقات بعد النزوح الكبير لالاف العائلات الموصلية الى مدن الاقليم، ان الوزارة بصدد حل هذه الازمة في فترة لا تتجاوز اسبوعا واحدا.

واكد هورامي على ان عملية تصدير وبيع النفط الخام الكوردي عبر الموانئ التركية اصبح امرا اعتياديا، لافتا الى معدل تصدير النفط سيصل لما بين 400 الى 500 الف برميل يوميا مع نهاية العام الحالي.

وبشأن التقارير التي اشارت الى كوردستان باعت النفط لاسرائيل، قال هورامي ان حكومته لم تبع النفط لاسرائيل، مستدركا ان بيع النفط للدولة العبرية ليس جريمة.

واضاف ان اسرائيل تشتري النفط من العراق، مؤكدا ان كوردستان لم تقرر عدم بيع النفط لها لان بيع النفط عملية تجارية وليست سياسية.

وتابع ان السعر الذي تعرضه اسرائيل لشراء النفط مهم جدا، مشيرا الى ان كوردستان تريد بيع النفط باعلى الاسعار.

وكانت تقارير صحفية قد تحدثت عن قيام اسرائيل بشراء كميات من النفط المصدر من اقليم كوردستان الى الاسواق العالمية عبر ميناء جيهان التركي، الامر الذي اثار وزارة النفط العراقية وعددا من السياسيين العراقيين الذي ادانوا هذه العملية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: