وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۱۳  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۷۷۳
تاریخ النشر: ۱۸:۵۴ - الاثنين ۰۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أفاد قائم مقام بلدة طوزخورماتو التابعة لولاية صلاح الدين، شمال العراق، “شلال عبدول” أن تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام”، (داعش)، بدأ بيع البترول التي يستخرج في الآبار القريبة من جبل هرمين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضاف عبدول، أن "داعش”، تنقل البترول الخام عبر ناقلات كبيرة، من آبار بيجي وجبال هرمين، إلى المناطق الكردية، وتقوم بعمليات التصفية ثم تبيعه في السوق السوداء.

وأشار "عبدول” أن الحكومة العراقية المركزية في بغداد، كانت تعد البترول في ولاية صلاح الدين للبيع، وأن عناصر التنظيم استغلوا فرصة سيطرتهم على المناطق الغنية، وبدأوا ببيع البترول، ونقل مئات الشاحنات يوميا، إلى المناطق المختلفة.

ولفت المسؤول العراقي، أن "داعش”، تبيع البترول لأي شخص، أو جماعة، من أجل الحصول على أموال طائلة، تتمكن بها من شراء الأسلحة، والذخيرة، مشيرا أن قوات البشمركة منعت بيع البترول في المناطق الكردية خلال الأيام الأولى، ثم تركت المجال للشاحنات بالدخول وبيع البترول.

وأكد نائب رئيس المجلس البلدي لبلدة طوزخورماتو، "علي حسين”، قيام "داعش”، ببيع البترول الخام من الآبار، التي تقع بين مدينتي "كركوك”، و”صلاح الدين”، وأن مئات الآلاف من الدولارت تعود إلى خزينة التنظيم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: