وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۰۰  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۷۸
تاریخ النشر: ۲۰:۵۸ - الخميس ۲۱ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
جرح 40 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي أمام سجن عوفر غربي مدينة رام الله خلال تفريق مسيرة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام.

وعلى اثر ذلك اندلعت اشتباكات أمام السجن بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين اسفرت عن اصابة العشرات بالاختناق والغاز والرصاص المطاطي.
وأفادت وكالة "معا" الفلسطينية ان قرابة 1500 مواطن شاركوا في المسيرة بمشاركة وزير الاسرى عيسى قراقع , ومحمود العالول عضو مركزية فتح.
هذا ونشر الجيش الاسرائيلي مزيدا من قواته العسكرية في محيط سجن عوفر غربي مدينة رام الله اليوم الخميس، وقد وصل قائد المنطقة الوسطى في الجيش الاسرائيلي حاجي مردخاي الى السجن وفقا لما نشره موقع الاذاعة العبرية ريشت بيت .
وشارك عشرات الاشخاص والناشطين الفلسطينيين في مسيرة تضامنية مع المعتقلين، وخاصة الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ اكثر من 215 يوما.
وتأتي هذه الاحداث بعد اعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح أمس الأربعاء منطقة سجن عوفر والمحكمة العسكرية غرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة منطقة عسكرية مغلقة إثر نجاح 6 فلسطينيين في التسلل للسجن.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: