وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۱۷  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۷۸۵
تاریخ النشر: ۱۵:۱۱ - الأربعاء ۰۳ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نددت هيئة علماء المسلمين التي يتزعمها حارث الضاري ,باستهداف القوات العراقية ,مقر من اطلق عليه الضاري لقب “المرجع الديني الشيعي آية الله محمود الحسني الصرخي” في محافظة كربلاء، ووصفته بالاعتداء السافر.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء دعى بيان هيئة الضاري ,اهالي جنوب العراق لمؤازرة الصرخي، والمشاركة في التصدي "لظلم حكومة المالكي”، موضحا أن العراق في حاجة لجهود جميع أبنائه "ليتجاوز المحنة التي هو فيها”.

وشدد البيان على أن العالم بأجمعه عليه أن يعلم أن "الثورة عراقية بامتياز، وأنها تستهدف الظلم والظالمين”.

وقالت الهيئة إن الهجوم -وبحسب المعطيات المتوفرة- جاء بناء على أوامر من نوري المالكي نفسه "في خطوة فُهم منها رغبته في التصعيد ضد هذه المدرسة الفقهية”.

وأشاد الضاري بموقف الصرخي، موضحا أنه معروف بمواقفه ضد الاحتلال الأميركي والهيمنة الإيرانية، "وكان وما يزال يندد بسياسات الحكومات المتعاقبة في ظل الاحتلال التي اعتمدت الظلم والتهميش والإقصاء والفساد المالي العام”,بحسب تعبير البيان .

وبحسب الهيئة، فقد كان للصرخي كذلك مواقف مؤيدة للحركات السلفية التي انتشرت تحت مسمى "الربيع العربي”، في حين يؤكد بيان الضاري ان الصرخي قد وصف احداث الموصل والانبار بإنها "ثورة شعب مظلوم، وأنها ثورة حق”.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: