وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۷  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۸۱
تاریخ النشر: ۲۱:۰۵ - الخميس ۲۱ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
سقط عدد كبير من الضحايا بين قتيل وجريح بين المدنيين اليوم الخميس جراء تفجيرين في العاصمة السورية دمشق.

وذكر التلفزيون السوري ان الانفجار الاول الذي وقع قرب جامع الايمان في حي البرزة استهدف منطقة مكتظة بالسكان وكراج الانطلاق ومدرسة، ما أدى الى وقوع اصابات بين المدنيين بينهم تلاميذ المدرسة.
وقال التلفزيون السوري ان حصيلة التفجير الثاني الذي وقع في شارع الثورة على أطراف حي المزرعة السكني بدمشق بالقرب من مشفى الحياة ارتفعت الى 35 قتيلا و237 جريحا حالة عدد منهم خطرة.
وكانت وكالة الانباء السورية (سانا) ذكرت ان الانفجار الثاني أسفر عن مقتل أكثر من 16 مواطنا وإصابة 208 آخرين من المدنيين بينهم أطفال وطلاب مدارس بعضهم حالتهم خطرة وذلك بحسب حصيلة أولية.
وقالت الوكالة أن التفجير الذي وقع في منطقة مكتظة بالسكان وتقاطع شوارع رئيسية أوقع العديد من القتلى والإصابات بين صفوف المدنيين وراكبي السيارات والمارة وطلاب المدارس وأدى إلى نشوب حريق في عدد كبير من السيارات المتوقفة والمارة في المنطقة.
وأضافت أن التفجير أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بمشفى الحياة وتجهيزاته الطبية ومدرسة عبد الله بن الزبير واحتراق عدد كبير من السرافيس المتوقفة في كراج الانطلاق القريب من مكان التفجير.
وأشارت إلى أن الأجهزة الأمنية ضبطت سيارة كانت محملة بقاظانات ملأى بالمتفجرات في موقع التفجير في شارع الثورة وألقت القبض على المهاجم المسلح الذي كان يقودها.
وقالت مصادر في مشافي الهلال الأحمر ودمشق والمواساة إنه وصل إلى المشافي جثث عشرات الشهداء والمصابين جراء التفجير.
من جانبه قال ما يسمى المرصد السوري إن 31 شخصا على الأقل قتلوا في انفجار سيارة ملغومة بحي المزرعة في وسط العاصمة دمشق اليوم.
وأضاف أن معظم من قتلوا في الانفجار الذي وقع قرب مكتب تابع لحزب البعث الحاكم من المدنيين وأن من بين القتلى أفراد من قوات الأمن.
وقال نشطاء آخرون إن 40 شخصا قتلوا بينهم اطفال وأصيب 70 آخرين.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: