وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۵۸  - الأربعاء  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۸۳۰
تاریخ النشر: ۱۵:۵۱ - الاثنين ۰۸ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكد الشيخ رافع الرفاعي، أن ما يسمى بالدولة الإسلامية المزعومة في العراق لا تقدم ولا تؤخر، وهي دولة الوهم التي ليس لها أساس شرعي، وستساهم في مزيد من التقسيم وإحداث حالة عدم الاستقرار في العراق المدمر.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال الرفاعي في تصريحات لصحية "عكاظ" السعودية، إن المدعو أبوبكر البغدادي زعيم ما يسمى بداعش، ما هو إلا ظاهرة صوتية ويجب عدم إعطائه أكبر من حجمه، مؤكدا على ضرورة تجاهل الإعلام له وعدم تسليط الضوء عليه باعتباره متآمرا على العراق.

واضاف الرفاعي، إن "تشبت المالكي بالسلطة يعود لأمرين، الأول هو الطمع، لأنه لم يحلم يوما بالكرسي، والأمر الثاني الخوف، لأنه يعلم جيدا أنه لو غادر السلطة فإن الشعب العراقي سيحاكمه على جرائم الحرب التي ارتكبها ضده".

وحول رؤيته لمستقبل العراق، قال مفتي الديار العراقية: "للأسف مستقبل العراق مظلم في ظل استمرار حكم المالكي وسياسية التهميش والإقصاء الذي يمارسه ضد جميع مكونات الشعب العراقي ".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: