وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۲۷  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۸۴۹
تاریخ النشر: ۱۷:۱۴ - الأربعاء ۱۰ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
منذ انتشاره في العراق وبلاد الشام، تنتشر بشأن عصابات داعش، خمس خرافات رصدتها صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت الصحيفة في تقرير إخباري إن أول تلك الخرافات أن داعش مرتبط بجماعة القاعدة، حيث تمر العلاقة بينهما بعداء شديد، تمتد جذوره للخلاف بين زعيمه السابق الأردني أبو مصعب الزرقاوي، الذي فضل قتالا طائفيا، بخلاف أسامة بن لادن، وخليفته أيمن الظواهري، زعيم القاعدة، اللذين فضلا استهداف القوات الأمريكية، بحسب التقرير.

ثاني تلك الخرافات هي أنه بإعلان ما يسمى "الدولة الإسلامية" صار داعش جاهزا للحكم، وهو ما يكذبه الواقع، حيث يتسم داعش بالقسوة وعدم الكفاءة ونفور قطاعات سنية واسعة في مناطق غربي العراق وشرقي سوريا منه.

فبحسب الصحيفة، كل من استطاع الهرب من المناطق التي يحكمها ارهابيو داعش قام بذلك فعلا، خاصة من الطبقة الوسطى من أصحاب الأعمال المتوسطة والفنيين المهنيين الذين يديرون الدولة بالفعل.

ثالث الخرافات، بحسب واشنطن بوست، هو أن جيش الرئيس بشار الأسد في سوريا، وداعش قصفوا جميع الفصائل المسلحة في سوريا ولم يتقاتلا وجها لوجه.

رابع تلك الخرافات هو أن داعش قوة مقاتلة هائلة، وهذا غير واقعي، حيث لا تمتلك داعش سوى 10 آلاف مقاتل على أقصى التقديرات.

أما آخر الخرافات، فهي أن داعش الارهابية تريد مهاجمة الولايات المتحدة، فأولويات التنظيم هي قتال الشيعة ومن يسميهم المرتدين (السنة الرافضين له)، وهو السبب الرئيسي في خلافهم مع القاعدة .

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: