وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۲۰  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۸۶۳
تاریخ النشر: ۱۳:۱۲ - السَّبْت ۱۳ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نقلت صحيفة ألمانية هنا اليوم عن مصادر امريكية استخباراتية تأكيدها وجود اكثر من عشرة مخبرين يعملون في اربع وزارات ألمانية لصالح وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي اي ايه).
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء جاء في صحيفة (بيلد ام زونتاغ) في عددها اليوم أن اكثر من عشرة موظفين في وزارات الدفاع والاقتصاد والداخلية والتعاون الاقتصادي يعملون منذ سنوات لصالح وكالة (سي اي ايه) وان اللقاءات بين المخبرين والجهات الامريكية توقفت بسبب الضجة التي احدثتها فضيحة التجسس في الاوساط الحكومية والحزبية والشعبية الألمانية.

وأضافت الصحيفة ان "الضجة التي تعيشها الاوساط الحكومية الألمانية دفعت الجهات الامريكية المختصة الى بحث نقل انشطة مخابراتها من ألمانيا الى سفارتيها في وارسو في بولندا وبراغ في التشيك".

وكانت النيابة العامة الألمانية اعلنت الاسبوع الماضي عن طلب وزارة الخارجية الألمانية من منسق المخابرات الامريكية في ألمانيا بمغادرة الاراضي الألمانية.

كما اعتقلت السلطات الالمانية مخبرين الاول عمل في وزارة الدفاع الألمانية والثاني في الشعبة الخارجية للمخابرات الألمانية (بي ان دي) لصالح المخابرات الامريكية.

وعزت وزارة الخارجية الألمانية قرار مطالبة منسق المخابرات الامريكية بمغادرة اراضيها واعتقال المخبرين الى توسيع السلطات الامريكية المختصة انشطتها في ألمانيا ومنذ اكثر من عام والتي شملت التنصت على عشرات ملايين البيانات للمواطنين الألمان والتي لم يسلم منها حتى الهاتف المحمول للمستشارة الألمانية انغيلا ميركل.

في غضون ذلك اعلنت وزارة الخارجية الألمانية ان وزير الخارجية الاتحادي فرانك فالتر شتاينماير سيلتقي على هامش مباحثات الملف النووي الايراني في فيينا اليوم نظيره الامريكي جون كيري من اجل بحث تطورات قضية التجسس.

وشملت ردود افعال المسؤولين الألمان على فضيحة التجسس الأمريكي تصريحات غير مسبوقة للمستشارة الألمانية انغيلا ميركل التي اعتبرت في مقابلة حصرية مع القناة التلفزيونية الألمانية الثانية (زي دي اف) الليلة الماضية ان "اسس الثقة في العلاقات بين بلادها والولايات المتحدة مهزوزة".

واعربت عن شكوكها في توقف المخابرات الامريكية عن ممارسة انشطتها على الاراضي الألمانية قائلة "ليس بالبساطة اقناع الامريكيين بإيقاف انشطة مخابراتهم في بلادنا الامر الذي يتطلب منا ان نوضح للامريكيين مكامن الفروقات في وجهات النظر بيينا وبينهم".

وأضافت ميركل "من وجهة نظر المصالح الألمانية لا يمكن الحديث عن تعاون بين شركاء في هذه الظروف ولكننا نريد هذا التعاون الامر الذي يتطلب عدم تجسسنا على بعضنا بعضا".

من جانبه حذر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر في تصريح للصحيفة (بيلد ام زونتاغ) من زعزعة الثقة بين اوروبا والولايات المتحدة قائلا "يجب علينا ان نقول الان لأصدقائنا الامريكيين ان الاصدقاء يصغون لبعضهم بعضا بدلا من التجسس على بعضهم البعض".

واتهم يونكر الحكومات الاوروبية بالتقصير قائلا "نحن نعاني من مشكلة ديمقراطية حقيقية ادت الى فقدان الحكومات سيطرتها على اجهزة مخابراتها التي لا تستطيع ممارسة نشاطاتها كما تريد دون تحمل مسؤولياتها تجاه حكوماتها".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: