وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۹  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۸۹۰
تاریخ النشر: ۱۸:۲۹ - الثلاثاء ۱۶ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أثار خبر التحاق فتيحة الحسني، أرملة عبدالكريم المجاطي، بمقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق"، من أجل عقد قرانها من الساعد الأيمن لأبو بكر البغدادي، كثيراً من التساؤلات، خاصة أنها كانت في ذمة عمر العمراني السلفي الجهادي المحكوم بـ14 سنة، والذي يقضي ما تبقى منها بسجن مدينة تيفلت الواقعة على بعد 40 كلم شمال الرباط.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تقول بعض المصادر المقربة من أرملة المجاطي في تصريح لـ"العربية.نت"، إن إعلان زواج هذه الأخيرة من العمراني، كان منذ سنتين، وتم إشهاره في صفوف معارف الطرفين ومحيطهما السلفي، وأن مراسمه لم تجر بشكل مباشر، بقدر ما اكتفى الطرفان بقراءة الفاتحة عبر الهاتف، وذلك في إطار زواج عرفي لا يقره قانون الأسرة المغربي.

وأوضحت المصادر نفسها أن عمر العمراني متزوج، وأن زوجته كانت صديقة حميمة لفتيحة المجاطي، وأنها بعد إقناع هذه الأخيرة والحصول منها على الموافقة، اتجهت سريعاً إلى مندوبية إدارة السجون المغربية للسماح لها بالخلوة الشرعية بزوجها الجديد، بعدما حصلت على فتوى من أحد شيوخ السلفية المقيم بأوروبا تجيز لها ذلك، بحسب ما أفاد المتحدث.

وحين لم تسمح إدارة السجون لفتيحة المجاطي بالخلوة الشرعية لعدم حيازتها على عقد القران، ستتوجه إلى بعض المحاكم المغربية لاستصدار وثيقة عقد الزواج، لكن طلبها سيجابه بالرفض، بحسب ادعائها وتصريحاتها الصحافية، لذا أقامت الدنيا وأقعدتها من خلال تنظيم وقفات احتجاجية لم تكن محط إجماع من طرف بعض شيوخ السلفية بالمغرب، خاصة ممن كانوا معها على خلاف.

ومن ضمن هؤلاء، أنس الحلوي، نائب المنسق الوطني للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، الذي سبق واتهم فتيحة المجاطي بأنها كانت السبب وراء تطليق إحدى زوجاته وأشياء أخرى، اعتبرتها المجاطي مساً في عرضها وشرفها، فتوجهت لطلب التحكيم في اتهامات الحلوي من الشيخ هاني السباعي، المحامي المصري المعروف بدفاعه عن الحركات الجهادية.

لجوء فتيحة المجاطي في هذه النازلة إلى الشيخ السباعي بدلاً من المحاكم المغربية، يعود إلى كونها لا تعترف بهذه الأخيرة، لأنها تحكم في نظرها بالقانون الشرعي، كما ورد على لسانها في تصريح صحافي، مما يكشف عن أن المعركة التي اتخذتها من أجل الحصول على عقد زواج من المحاكم المغربية كانت مجرد مزايدة سياسية.

ويقول حسن الكتاني، الشيخ السلفي، في تصريح لـ"العربية.نت"، إن فتيحة المجاطي، طلقت من حسن العمراني منذ ثلاثة أشهر في إطار عرفي، وإن ظل هذا الأخير متشبثا بها، مشيراً إلى أن علاقتهما شابها منذ البداية الكثير من المشاكل، ولم يفصح الكتاني عن طبيعة هذه المشاكل.

يشار إلى أن فتيحة المجاطي سبق أن كشفت في حوار سابق لـ"الشرق الأوسط" سنة 2005، أنها هي من نسقت زواج صديقتها المغربية فتيحة الحوشي، الحاملة للجنسية البلجيكية، من زوجها عبدالكريم المجاطي، والذي سبق له هو أيضاً أن طلب منها التوسط لخالد الجهني من أجل الزواج،

فردت عليه بأن ذلك غير ممكن، لأن الجهني حسبها "يمكن أن يقوم بعملية بين الفينة والأخرى".. موقف عبرت عنه المجاطي قبل انتقالها من تنظيم "القاعدة" إلى "داعش"، التي تجد نفسها اليوم متحمسة لفتاواها الجهادية، وعلى رأسها "جهاد النكاح".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: