وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۹  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۹۴۶
تاریخ النشر: ۱۱:۱۵ - الاثنين ۲۳ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
توعد قيادي عراقي مقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي المملكة العربية السعودية ودولا خليجية لم يسمها بغارات صاروخية، في حين شاب الجبهات العراقية نوع من الهدوء الحذر على وقع عمليات قصف نفذها الطيران الحربي ضد مواقع تنظيم داعش-.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء هدد الامين العام لائتلاف انصار دولة القانون- سابقا ومسوول كتائب حزب الله - العراق عباس المحمداوي بان كتائب حزب الله ستنفذ غارات صاروخية تستهدف مواقع داخل الاراضي السعودية-.

وقال في بيان اصدره مكتبه الاعلامي: نحن لن نعتب على المحسوبين على الوسط السياسي في العراق ازاء ما يتعرض له الشعب العراقي من سنة وشيعة من قتل وحشي وما يتعرض له المسيحيون على وجه الخصوص في الموصل من قتل ممنهج وتهجير وسلب للاموال والممتلكات، لكننا نود ان نذكرهم ان نفعت الذكرى ونعيد الى اذهانهم تصريحاتنا قبل اكثر من عامين، والتي حذرنا فيها من حجم الموامرة الداخلية التي يعد مسعود البارزاني احد اقطابها، والموامرة الخارجية التي تحاك-، مشيرا الى ان القليلين فقط من الساسة في ذلك الوقت استوعبوا حجم الخطر المحدق بالشعب العراقي، وبالنتيجة مرت المياه من تحت اقدامنا واستفحل الخطر حتى بلغ مرحلة الابادة العلنية لجميع مكونات الشعب العراقي-، حسب بيانه.

واكد المحمداوي وهو مقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي انه سيردع من اسماهم اعداء العراق، خلال تنفيذ هجمات صاروخية على مواقع داخل الاراضي السعودية تتضمن اكثر من عشر غارات صاروخية خلال الايام القليلة المقبلة، وبعدها سيحاسب كل خائن على ما اقترفته يداه في الموصل وكركوك وصلاح الدين، واولهم مسعود بارزاني-، حسب تعبيره .

ودعا مسوول حزب الله – العراق- المسوولين في الحكومة العراقية لان يباشروا باغلاق السفارتين الاميركية والتركية في العراق فورا خلال مدة اقصاها خمسة ايام قبل ان يتم قصفهما في المنطقة الخضراء-، مطالبا من يسكنون قرب هاتين السفارتين اخلاء منازلهم موقتا الى حين حسم الامر حفاظا على سلامتهم-.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: