وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۴۱  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۴۹۸۶
تاریخ النشر: ۱۵:۲۸ - الجُمُعَة ۲۷ ‫یولیو‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال قيادي في حركة النهضة الإسلامية التونسية إن رئيس الحركة راشد الغنوشي مستاء من الرياض ومن "البرود الذي تبديه تجاه الحركة الإخوانية منذ وصولها إلى الحكم قبل أربع سنوات" على حد تعبيره.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضاف القيادي التونسي "إن السعودية صدمت حركة النهضة بتصنيفها حركة الإخوان المسلمين كتنظيم إرهابي".

وجاءت تصريحات القيادي في حركة النهضة على خلفية الزيارة التي قام بها مؤخرا راشد الغنوشي إلى المملكة، والتي انتهت أمس السبت، على رأس وفد رفيع من الحركة غير أنه لم يحظ خلالها باستقبال رسمي من قبل المسؤولين السعوديين كما هو متوقع.

وهذه أول زيارة يؤديها الغنوشي للسعودية مند عودته من منفاه في لندن إثر سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي في يناير 2010.

وبحسب القيادي التونسي، كان الغنوشي ينتظر من المسؤولين السعوديين أن يفتحوا له الأبواب مثلما يفعل القطريون ويعاملونه معاملة "زعيم إسلامي كبير".

وينتظر الغنوشي أن تراجع السعودية موقفها من النهضة المدعومة من قطر، وأن تدعمها هي الأخرى سياسيا وماليا خلال الفترة القادمة والتي تستعد فيها الجماعة للانتخابات الرئاسية والتشريعية التونسية.

ويقول مراقبون، أن المسؤولين السعوديين يعتبرون "النهضة"، حركة من حركات الإخوان التي تعادي المملكة في إطار مشروع قطري أميركي لزعزعة استقرار السعودية عبر جماعات الإسلام السياسي. وخاصة أن الغنوشي التونسي لم يخفي يوما تأييده الرئيس الإخواني المصري محمد مرسي، اضافة إلى دور زعيم النهضة في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومعلومات عن قربه من يوسف القرضاوي الذي يرأس الإتحاد، والمغضوب عليه سعوديا.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: