وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۶  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۵۰۴۳
تاریخ النشر: ۰:۱۶ - الاثنين ۰۶ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قال مفتي السعودية عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، إن الشباب السعوديين الذين يخرجون للقتال مع الجماعات،التي شهدت دولها صراعاً يقتل بعضهم بعضاً، بسبب أفكار هذه الجماعات الضالة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أضاف آل الشيخ في تصرح لصحيفة "الاقتصادية" السعودية، "ان هؤلاء الشباب خرجوا من السعودية مجتمعين، واختلفوا في مناطق الصراع والفتنة، فهم ينضمون إلى جماعات ضالة تبيعهم ويقتل بعضهم بعضا، فأصبحوا ينساقون إلى الأسواق ويباعون كما يباع العبيد".

يأتي ذلك في الوقت الذي يشارك فيه عدد كبير من الشباب السعودي في القتال ضمن صفوف الجماعات التكفيرية المختلفة (خاصة داعش) في سوريا والعراق.

وطالب آل الشيخ العلماء والخطباء "بنصح الأمة والتحذير من المكائد الخبيثة التي يصنعها الأعداء للتغرير بالشباب" على حد تعبيره.

وحذر من "سلوك هذا المنهج، واتباع الشيطان في الخروج على ولي الأمر"، لأنه لا ينتج عنه إلا الدمار وخراب البلاد"، مضيفا: "الواجب على المسلم في أثناء الفتن البعد عنها والتزام الصمت، والسعي إلى الالتفات نحو القادة".

يذكر ان السعودية متهمة من قبل الحكومة العراقية والحكومة السورية بتصدير الارهاب ودعمه في هذين البلدين، فيما تطرقت صحف وتقارير غربية أكثر من مرة الى ضلوع سلطات السعودية في دعم وتسليح جماعات تكفيرية في هذين البلدين والمنطقة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: